قطط محنطة محور معرض فني جديد في نيويورك

Fri Sep 30, 2016 10:08am GMT
 

30 سبتمبر أيلول (رويترز) - يسعى متحف في مدينة نيويورك الأمريكية لاستكشاف الصلات الغريبة والعميقة بين البشر والحيوانات المحفوظة من خلال معرض يحمل عنوان "التحنيط: فن وعلم وخلود".

ويتضمن المعرض الذي يستضيفه متحف موربيد أناتومي في بروكلين ويستمر حتى السادس من نوفمبر تشرين الثاني أكثر من 100 حيوان محنط بشكل فني وكثير منها قطع أثرية.

ويتضمن المعرض بعض المخلوقات المنقرضة مثل الحمام الزاجل ودجاج هيث الذي كان نوعا شائعا من الطيور في أمريكا الشمالية حتى انقرض نتيجة صيده المفرط في 1932.

وقال أمين المعرض جيه.دي بو لرويترز "شهد التحنيط ازدهارا في السنوات القليلة المنصرمة ونرى الكثير من المهتمين بهذه الهواية يصنعون محنطاتهم الخاصة."

وسيكون محور القسم المجسم في المعرض والذي يضم حيوانات ترتدي ملابس مثل البشر ويتضمن قطعا تعود بشكل رئيسي للعصر الفيكتوري مشهدا مفصلا من عرس بعنوان "عرس القطط" الذي ابتكره ونفذه المحنط البريطاني والتر بوتر.

ويتضمن العمل الذي نفذه بوتر عام 1890 نحو 20 قطة ترتدي ملابس كاملة ترجع إلى العصر الفيكتوري بما في ذلك المجوهرات والورود.

ومن الأعمال الأخرى التي سيتضمنها المعرض بعض السناجب وهي تشرب الشاي وضفدع بالغ يصفع ضفدعا صغيرا. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)