مقدمة 1-مقابلة-الأمم المتحدة: الاتحاد ضرورة لوقف المذابح وإنقاذ الأرواح في سوريا

Fri Sep 30, 2016 1:00pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال منسق الإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة ستيفن أوبراين لرويترز اليوم الجمعة إن على القوى الكبرى أن تتحد لوقف المذابح في سوريا لأن انهيار جهود السلام الأمريكية الروسية سيعطل عمليات الأمم المتحدة التي تهدف لإنقاذ الأرواح.

وأضاف أوبراين أن هناك حاجة إلى هدنة إنسانية مدتها 48 ساعة كل أسبوع لتوصيل الأغذية والمستلزمات الطبية إلى شرق حلب الذي تسيطر عليه المعارضة وإجلاء المصابين وأعدادهم كبيرة.

وقال أوبراين "أي انهيار سيعطلنا." وأضاف "نحتاج للدخول (إلى حلب) ونحتاج لأن نجد الإرادة المشتركة لكن في النهاية إذا لم يتحد مجلس الأمن فلن يحدث شيء."

ومضى قائلا "يجب على جميع الأطراف أن تقدم إنقاذ الأرواح وحماية المدنيين على أي شيء آخر."

وبدأت موسكو ودمشق حملة لاستعادة الجزء الخاضع لسيطرة المعارضة من أكبر مدينة سورية هذا الشهر وتخلتا عن وقف لإطلاق النار بعد أسبوع من بدء سريانه لشن ما يمكن أن تكون أكبر معركة خلال الحرب الممتدة منذ ستة أعوام تقريبا.

وقال أوبراين "ندرس إدخال إمدادات إنسانية وبكميات كافية على أقل تقدير ونحتاج إلى هدنة إنسانية أسبوعية مدتها 48 ساعة... لكن وفقا للشروط التي أحددها باعتباري ممثلا للأمم المتحدة."

ومضى قائلا إن مقترح روسيا هذا الأسبوع بوقف القتال 48 ساعة يجب أن يتفق مع المبادئ الإنسانية للأمم المتحدة.   يتبع