الأمم المتحدة: المجاعة تقتل عشرات الآلاف في منطقة سيطرة بوكو حرام

Fri Sep 30, 2016 3:37pm GMT
 

من توم مايلز

جنيف 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال توبي لانزر المنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في منطقة الساحل الأفريقي إن عشرات الآلاف يموتون من الجوع في غرب أفريقيا حيث ينشط مقاتلو جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وأشار لانزر إلى أن حوالي 65 ألف شخص يعيشون "كارثة" أو في "المرحلة الخامسة" وفقا لتقييم التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي وهو نظام التصنيف المعترف به دوليا بشأن إعلان المجاعات.

وتطبق المرحلة الخامسة عندما تكون المنطقة التي تشكلها تعاني بوضوح من "الجوع والموت والفقر المدقع" على الرغم من تزويدها بالمساعدات.

وقال لانزر الذي عمل أيضا في جنوب السودان ودارفور والشيشان إن "المأساة تكمن في أننا حين نستخدم كلمة المجاعة يكون الأوان قد فات."

وقتل مسلحو بوكو حرام حوالي 15 ألف شخص وتسببوا بنزوح حوالي مليونين خلال سبع سنوات من حركة تمردهم على الحكومة وما زالوا يشنون هجمات دموية على الرغم من طردهم من الأراضي الواسعة التي سيطروا عليها عام 2014.

وقال لانزر "هذه هي المرة الأولى التي أجد فيها أشخاصا يتكلمون عن المرحلة الخامسة. وسبب ذلك هو عدم قدرتنا على الوصول. لا يمكننا الوصول إلى أماكن بعينها."

وأضاف "بسبب انعدام الأمن الذي تنشره حصرا بوكو حرام خسر الناس ثلاثة مواسم زراعية."

ولدى سؤاله عما إذا كان صحيحا الافتراض أن عشرات الآلاف يموتون قال لانزر "انه ليس ما نفترضه. هذا ما يؤكده التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي وأنا ادعم هذا الرقم."   يتبع