مقدمة 1-روسيا تقول إنها مستعدة لبحث سبل إضافية لتطبيع الوضع في حلب

Fri Sep 30, 2016 7:24pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من ليديا كيلي

موسكو 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية إن الوزير سيرجي لافروف أبلغ نظيره الأمريكي جون كيري اليوم الجمعة بأن موسكو مستعدة لبحث سبل إضافية لتطبيع الوضع في مدينة حلب السورية.

وأضافت الوزارة أن لافروف قال لكيري عبر الهاتف إن اتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى بوساطة من موسكو وواشنطن انتهك عدة مرات في المناطق الشرقية لحلب من قبل قوات تقودها الجماعة التي كانت تسمى جبهة النصرة.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني "الجانب الروسي يؤكد مجددا استعداده للنظر في سبل جديدة مع الشركاء الأمريكيين بشأن تطبيع الوضع في حلب."

وقالت الوزارة إن إخفاق واشنطن في الفصل بين الجماعات الإرهابية والمعارضة المعتدلة في سوريا سمح لجبهة النصرة "بالاختباء خلف جماعات المعارضة المسلحة التي تتعاون معها واشنطن".

وتحدث الرئيس الأمريكي باراك أوباما هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونددا بالقصف الجوي الروسي السوري لشرق حلب ووصفاه بأنه "وحشي".

وذكرت صحيفة روسية اليوم الجمعة أن موسكو أرسلت المزيد من الطائرات الحربية لتكثيف حملتها من الغارات الجوية مع احتدام القتال في حلب بعد أسبوع من بدء هجوم للحكومة السورية بدعم من روسيا لاستعادة السيطرة على المدينة وسحق آخر معقل حضري كبير متبق لدى المعارضة.

وطلب لافروف من كيري الضغط على المعارضة السورية "لوقف تخريب" قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الخاصة بإجراء مفاوضات بين السوريين.

وقالت الوزارة "شدد لافروف على أن روسيا مازالت منفتحة على الحوار مع الولايات المتحدة حول كافة القضايا الرئيسية الخاصة بالتسوية السورية." (إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)