رئيس قرغيزستان يعود إلى البلاد بعد علاجه في روسيا

Sat Oct 1, 2016 1:45pm GMT
 

بشكك أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مكتب رئيس قرغيزستان ألمظ بك أعظم باييف إن الرئيس عاد إلى البلاد اليوم السبت بعد علاجه في روسيا من مشاكل يعتقد أنها في القلب.

وبدأ أعظم باييف إجازة طبية بعدما شعر بآلام في الصدر أثناء رحلة جوية الشهر الماضي وخضع لفحص في تركيا.

ويأتي مرض رئيس قرغيزستان بعد خلاف معلن مع عدد من حلفائه السياسيين السابقين الذين يعارضون خطته لإصلاح الدستور.

لكن الائتلاف الحاكم بقيادة الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي ينتمي إليه أعظم باييف مضى قدما في الخطة وأقر الأسبوع الماضي أول نسخة من مشروع قانون يدعو لاستفتاء على الإصلاحات في الرابع من ديسمبر كانون الأول.

وستعزز التغييرات سلطات رئيس الوزراء وهو منصب قد يتولاه أعظم باييف نظريا بعد أن يترك السلطة لكن الرئيس قال في أغسطس آب إنه لا يعتزم القيام بذلك.

وقرغيزستان دولة فقيرة وجمهورية سوفيتية سابقة يعيش فيها ستة ملايين شخص أغلبهم مسلمون وتعيش اضطرابا سياسيا منذ أكثر من عشر سنوات. وكانت احتجاجات عنيفة في 2005 و2010 قد أطاحت برئيسين متتاليين. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)