مقدمة 2-هدف ميلنر المتأخر من ركلة جزاء يمنح ليفربول الفوز على سوانزي

Sat Oct 1, 2016 4:49pm GMT
 

(لإضافة اصابة لالانا)

أول أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز جيمس ميلنر هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 84 ليقود ليفربول لتحويل تأخره بهدف أمام مضيفه سوانزي سيتي إلى فوز 2-1 والتقدم للمركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وكان فريق المدرب يورجن كلوب الطرف الأقل في أغلب فترات اللقاء لكن لو يتم الحكم على الفرق الجيدة بقدرتها على حصد النقاط حتى عندما تقدم أداء سيئا سيكون حينها ليفربول قد اتخذ خطوة للأمام باستاد ليبرتي.

واستحق سوانزي - الذي ما يزال يبحث عن أول فوز منذ الانتصار في الجولة الأولى - التقدم بعد ثماني دقائق عندما تلقى ليروي فير تمريرة بالرأس إثر ركلة ركنية عند الزاوية البعيدة لمرمى ليفربول ليضع الكرة بسهولة في الشباك.

وانتظر ليفربول حتى الشوط الثاني ليستيقظ من سباته وأدرك التعادل عن طريق روبرتو فيرمينو من ضربة رأس في الدقيقة 54 قبل تقدمه حين نفذ ميلنر بهدوء ركلة جزاء في منتصف المرمى.

وكانت هناك لحظة صعبة أخيرة للضيوف عندما وجد مايك فان دير هورن مدافع سوانزي نفسه غير مراقب على مسافة أربعة أمتار من المرمى في الوقت المحتسب بدل الضائع لكنه أطاح بالكرة بعيدا ليسمح لليفربول بالاحتفال بانتصاره الرابع على التوالي.

وقال كلوب بعد صعود فريقه للمركز الثاني في الترتيب بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي المتصدر الذي سيواجه توتنهام هوتسبير غدا الأحد "أنت بحاجة كل أسبوع لإظهار جاهزيتك للقتال من أجل النتيجة."

ووضح أن الدفاع خلال الركلات الثابتة بات نقطة ضعف مستمرة لليفربول واستغلها سوانزي مبكرا عندما تحولت ركلة ركنية من الناحية اليسرى إلى الزاوية البعيدة ليلعبها بورخا باستون برأسه إلى فير غير المراقب ليسجل هدفه الرابع هذا الموسم.

ولم يظهر أي رد فعل سريع من ليفربول وكان يجب على سوانزي المتحمس أن يضيف الهدف الثاني عندما حول باستون تمريرة جيلفي سيجوردسون من ركلة حرة برأسه بعيدا عن المرمى من مدى قريب.   يتبع