زعيم الاشتراكيين الإسبان يستقيل ويفتح الباب لإنهاء أزمة سياسية

Sat Oct 1, 2016 9:30pm GMT
 

مدريد أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقال زعيم الاشتراكيين الإسبان بيدرو سانشيز اليوم السبت من زعامة الحزب بعد خسارته تصويتا داخليا في خطوة من شأنها تمهيد الطريق أمام تشكيل حكومة جديدة وإنهاء أزمة سياسية استمرت لتسعة أشهر.

وخاض سانشيز مواجهة مع الحزب الشعبي بزعامة ماريانو راخوي القائم بعمل رئيس الوزراء مما عطل محاولات لتشكيل حكومة بعد أن أسفرت دورتين انتخابيتين عن فوز للمحافظين لكن بأغلبية ضئيلة.

واجتمع الاشتراكيون المنقسمون اليوم السبت لتقرير ما إذا كان سيتم فتح السباق على قيادة الحزب في أكتوبر تشرين الأول الجاري كما اقترح سانشيز من قبل أو اتخاذ قرار بإقالته.

وفي نهاية الأمر خسر سانشيز التصويت بواقع 132 صوتا مقابل 107 أصوات بعد مناقشة ساخنة استمرت لعشر ساعات. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)