9 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 17:47 / بعد عام واحد

إعادة-مقدمة 1-صلاح يقود مصر لبداية مظفرة في تصفيات كأس العالم

(لتوضيح أن مباراة غانا واغندا كانت يوم الجمعة في الفقرة الرابعة)

9 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز محمد صلاح هدفا وصنع آخر ليقود مصر للفوز 2-1 خارج ملعبها على الكونجو اليوم الأحد في بداية مظفرة لمشوارها نحو انتزاع بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي راوغتها طويلا.

وتقدمت الكونجو عن طريق فريربوري دوري بضربة رأس في الدقيقة 24 وتعادل صلاح مهاجم روما لمصر قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول بالرأس أيضا.

وتلقى صلاح تمريرة طويلة داخل منطقة الجزاء وأعاد الكرة للخلف إلى عبد الله السعيد ليسجل الهدف الثاني للمنتخب المصري في الدقيقة 58.

وصمدت مصر - التي لم تتأهل لكأس العالم منذ 1990 - أمام ضغط الكونجو في الدقائق الأخيرة لتضع أول ثلاث نقاط في رصيدها بالمجموعة الخامسة وتتصدرها مبكرا بعد تعادل غانا بدون أهداف على أرضها مع أوغندا يوم الجمعة.

واقترب أصحاب الأرض من التسجيل مرتين في أول عشر دقائق. وتصدى الحارس المخضرم عصام الحضري (43 عاما) للفرصة الأولى ثم حول المحاولة الثانية إلى ركلة ركنية.

وقال الحضري - الذي كان يخوض مباراته الدولية 147 - في مقابلة تلفزيونية “مبروك للشعب المصري والعربي على الفوز. نتعامل مع كل مباراة على حدة وهدفنا النهائي التأهل لكأس العالم. الأخطاء واردة في أي فريق والمهم هو النتيجة.

”ظهر الفريق بروح وإصرار رائعين وهدفنا الفوز ولا نلتفت لأي شيء. أمامنا نحو شهر قبل استضافة غانا وهدفنا الفوز أيضا.“

وجاءت أول فرصة لمصر عن طريق لاعب الوسط محمود حسن (تريزيجيه) في الدقيقة 17 عندما أنهى تحركا جيدا بتسديدة ضعيفة من عند حافة منطقة الجزاء وصلت سهلة إلى الحارس الكونجولي جيلداس مويابي.

وأرسل تييفي بيفوما لاعب باستيا الفرنسي كرة عرضية متقنة وارتقى دوري أعلى من رقيبه علي جبر والظهير الأيمن عمر جبر ليحولها برأسه في الشباك ويضع الكونجو في المقدمة.

وكاد فابريس أونداما مهاجم الوداد أن يضاعف تقدم الكونجو بتسديدة من خارج منطقة الجزاء أبعدها الحضري بشكل رائع.

وأهدى لاعب الوسط طارق حامد تمريرة رائعة لصلاح لكنه سدد في يد الحارس في الدقيقة 33 في بداية سلسلة من الفرص الخطيرة لمهاجم روما.

وأضاع صلاح فرصة أخرى بعد ركلة حرة نفذها السعيد قبل أن يستغل تمريرة الظهير الأيسر محمد عبد الشافي العرضية ويهز الشباك أخيرا قبل نهاية الشوط الأول.

وسدد أونداما برأسه فوق العارضة مباشرة مع بداية الشوط الثاني لكن مصر ردت بالهدف الثاني بعد هجمة مرتدة تم تنفيذها جيدا.

وأبعد عبد الشافي الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى في الدقيقة 73 بعد تسديدة من الظهير الأيسر إمويلي نجامبيو عقب كرة عرضية أبعدها الحضري بقبضة يده.

وكان بوسع مصر زيادة النتيجة في اللحظات الأخيرة لكن السعيد أهدر فرصتين متتاليتين من مسافة قريبة.

وقال هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم “حققنا ثلاث نقاط مهمة للغاية في بداية مشوار التصفيات. كان من الممكن أن تتضاعف النتيجة بعد هدفنا الثاني لأننا أهدرنا ثلاثة أهداف على الأقل.

”بذل اللاعبون جهدا كبيرا في الملعب. الشعب المصري كان بحاجة للفوز والحمد لله أسعدناه في أول مباراة.“ (تغطية صحفية للنشرة العربية: محمد صادق - إعداد أحمد الخشاب - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below