فيتول لا تتوقع توازن العرض والطلب بسوق النفط قبل النصف/2 من 2017

Mon Oct 10, 2016 3:39pm GMT
 

لندن 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال إيان تيلور الرئيس التنفيذي لشركة فيتول اليوم الاثنين إن سوق النفط قد تشهد استعادة التوازن بين العرض والطلب إذا ما اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا علي خفض كاف للإنتاج لكن تحقيق التوازن قد يستغرق حتى النصف الثاني من 2017.

واتفقت أوبك في الجزائر الشهر الماضي على خفض الإنتاج لتسريع وتيرة تحقيق التوازن بين معروض النفط والطلب.

وقال تيلور الذي يترأس أكبر شركة لتجارة النفط الخام في العالم إنه في حين أن الأسعار ستحصل على دفعة من خفض الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا إلا أنه غير متأكد مما إذا كان أعضاء أوبك سيتفقون على من سيخفض الإنتاج ومقدار الخفض.

وقال تيلور في قمة رويترز السنوية للسلع الأولية "إذا خفضوا إنتاجهم حقا بواقع مليون برميل يوميا أعتقد أنه يمكننا القول أن النفط سيبلغ أواخر الخمسينات وأوائل الستينات" في إشارة إلى سعر برميل النفط بالدولار.

وأضاف "هذا بالتأكيد سيبدأ في التأثير... وسيعيد للسوق توازنها في النصف الثاني من 2017. لكن هل يمكن حقا خفض الإنتاج مليون برميل يوميا بالتعاون بين أوبك والمنتجين خارجها؟ هذا أمر يصعب تحديده."

وارتفعت أسعار النفط نحو 45 بالمئة منذ بداية العام إلى نحو 52 دولارا للبرميل مدعومة في الأساس باحتمال نجاح أوبك في الحد من تخمة المعروض العالمي من الخام. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)