مقدمة 1-هجوم صاروخي للحوثيين بعد ضربة جوية يعتقد أن التحالف نفذها في اليمن

Mon Oct 10, 2016 4:10pm GMT
 

(لإضافة اقتباس وزير الخارجية الإيراني)

من محمد الغباري

صنعاء 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أطلقت جماعة الحوثي اليمنية صاروخا باليستيا في عمق المملكة العربية السعودية وقد تكون أيضا استهدفت سفينة حربية أمريكية بعد يومين من ضربة جوية يُعتقد أن التحالف بقيادة السعودية شنها على مجلس عزاء مما أسفر عن مقتل 140 يمنيا.

وكان مجلس العزاء يضم بعضا من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين بالبلاد مما أغضب المجتمع اليمني ويحتمل أن يدفع ذلك قبائل قوية للانضمام إلى الحوثيين في معارضة الحكومة المدعومة من السعودية.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية والذي يخوض حربا في اليمن اليوم الاثنين إنه اعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على قاعدة عسكرية في الطائف بوسط السعودية ليضربوا أعمق من أي مرة سابقة في أكثر من 12 هجوما صاروخيا.

وأطلق صاروخ كذلك على مأرب في وسط اليمن وهي قاعدة للقوات الموالية للحكومة وقوات من الجيش تسعى جاهدة لتتقدم نحو العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وقال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن صاروخين أُطلقا من الأراضي الواقعة تحت سيطرة الحوثيين على المدمرة الأمريكية ماسون التي كانت تبحر إلى الشمال من مضيق باب المندب. ولم يصب أي من الصاروخين المدمرة.

ونفى الحوثيون إطلاق أي صواريخ على المدمرة الأمريكية.

وتقود السعودية تحالفا عربيا بدأ توجيه ضربات جوية في اليمن قبل 18 شهرا لتمكين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من ممارسة مهام عمله بعد أن اضطره الحوثيون للخروج من العاصمة صنعاء قبل عامين.   يتبع