سائقو سيارات الأجرة في البرتغال يعطلون الوصول لمطار لشبونة بسبب أوبر

Mon Oct 10, 2016 6:30pm GMT
 

لشبونة 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عطل الألوف من سائقي سيارات الأجرة الوصول إلى مطار لشبونة الدولي اليوم الاثنين احتجاجا على خطط الحكومة لتقنين خدمات توصيل بديلة مثل أوبر وهددوا بالإبقاء على هذا التعطيل لحين الاستجابة لمطالبهم.

واصطف المسافرون الذين يقصدون مطار لشبونة ساعات لشراء تذاكر مترو للوصول إلى وسط المدينة فيما منع المحتجون منافسيهم من شركة أوبر ومقرها الولايات المتحدة وشركة كابيفاي الإسبانية من الوصول إلى المطار وهاجموا بالحجارة كل من حاول توصيل أو استقبال المسافرين. وتضررت سيارات كثيرة بشكل كبير.

وفي لحظة ما اشتبك المحتجون مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وألقت القبض على ثلاثة سائقين. وهدأ العنف عندما تم استدعاء ممثلين عن نقابة السائقين للتحدث مع وزير البيئة خواو بيدرو فيرناندز.

إلا أن كارلوس راموس رئيس الاتحاد البرتغالي لسيارات الأجرة قال للصحفيين بعد الاجتماع إن كل ما حصلت عليه النقابات من الحكومة هي "حفنة من لا شيء" وقال إن المحتجين لن يغادروا منطقة المطار.

وقال الوزير إنه على الرغم من أن الاجتماع كان مثمرا فقد "ظلت خلافات عميقة" بشأن مطالب سائقي سيارات الأجرة بفرض قيود على عدد السيارات التي لا تصنف كسيارات أجرة وتستخدم في توصيل الركاب. ولم يكشف عن موعد الاجتماع القادم أو ما إذا كان سيجرى بالفعل. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)