قادة مصر واليونان وقبرص يتفقون على تنسيق جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية

Tue Oct 11, 2016 1:37pm GMT
 

من محمود رضا مراد

القاهرة 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال قادة مصر واليونان وقبرص اليوم الثلاثاء إنهم ناقشوا سبل مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وأهمية تنسيق الجهود فيما بين بلادهم لوقف تدفق المهاجرين.

جاء ذلك عقب انتهاء مباحثات قمة جمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس اناستاسيادس ورئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس في القاهرة وهي القمة الرابعة من نوعها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وشهدت أوروبا تدفق نحو 1.3 مليون مهاجر ولاجئ انطلقوا من دول مختلفة عام 2015 أغلبهم فروا من الحروب وشظف العيش والاضطهاد السياسي في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال السيسي في كلمة ألقاها عقب المحادثات "اتفقنا على الأولوية التي تحتلها حالياً قضية الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين."

وأضاف أن رؤية مصر تجاه هذه الأزمة تقوم على أهمية التعامل معها "في إطار منهج شامل ومتوازن لا يركز فقط على البعد الأمني وترحيل المهاجرين غير الشرعيين وإنما يركز على قضايا تنظيم الهجرة الشرعية كالهجرة الموسمية وتسهيل إجراءات الحصول على التأشيرات إلى جانب دعم التنمية في دول المصدر والعبور."

ونقل التلفزيون المصري عن اناستاسيادس قوله إن بلاده اتفقت مع مصر واليونان على ضرورة التنسيق لوقف تدفق الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وأثرت أزمة المهاجرين غير الشرعيين بشدة على اليونان التي تعاني من الكساد حيث استقبلت شواطئها نحو 80 بالمئة من المهاجرين الذين وصلوا أوروبا العام الماضي نظرا لقربها من تركيا.

ونقل التلفزيون المصري عن تسيبراس رئيس وزراء اليونان قوله "لقد اتفقنا اليوم على ضرورة وضع استراتيجية إقليمية لمواجهة تدفقات المهاجرين يتم من خلالها مواجهة نقاط عبور المهاجرين في مناطق مختلفة من البحر المتوسط إلى أوروبا وإيجاد إطار للوصول بشكل شرعي."   يتبع