سنغافورة تغلق فرعا لبنك فالكون وتغزم دي.بي.إس ويو.بي.إس بسبب أنشطة مرتبطة بصندوق ماليزي

Tue Oct 11, 2016 2:03pm GMT
 

سنغافورة/زوريخ 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أغلق البنك المركزي في سنغافورة اليوم الثلاثاء ثاني أكبر بنك سويسري في البلاد وفرض غرامة علي بنكي دي.بي.إس ويو.بي.إس وذلك في أكبر حملاته علي أنشطة غسل أموال مزعومة مرتبطة بصندوق وان.إم.دي.بي الماليزي الذي تحاصره الفضائح.

وقالت هيئة النقد بسنغافورة في بيان إنها أمرت فرع بنك فالكون - الذي يتخذ من زوريخ مقرا له - في سنغافورة بوقف عملياته بسبب "عدم فهم حاد ومستمر" للضوابط الحاكمة لغسل الأموال في سنغافورة. كما اتهمت الإدارة العليا في فالكون بسويسرا وسنغافورة بارتكاب "تصرفات غير لائقة".

وجرى فرض غرامة بقيمة 4.3 مليون دولار سنغافوري (3.12 مليون دولار) على فالكون بسبب 14 مخالفة لقانون منع غسل الأموال بما في ذلك عدم تقديم تقارير عن معاملات مشبوهة وعدم إبلاغه السلطات بشأن أنشطة مخالفة للقواعد في بعض حسابات عملائه.

وفالكون ثاني بنك يفقد رخصته في إطار تحقيق بسنغافورة حول صندوق وان.إم.دي.بي الماليزي والذي جمدت خلاله السلطات ملايين الدولارات في حسابات مصرفية وغرمت بنوكا ووجهت اتهامات لعدد من البنوك الخاصة.

وفي مايو آيار صدر أمر بإغلاق فرع بنك بي.إس.أي الذي يتخذ من سويسرا مقرا له في سنغافورة لفشله في السيطرة علي أنشطة لغسل الأموال مرتبطة بصندوق وان.إم.دي.بي الماليزي. وكانت هذه المرة الأولي التي تغلق فيها سنغافورة بنكا في 32 عاما.

وفرضت غرامة بقيمة مليون دولار سنغافوري (728.067 ألف دولار) على بنك دي.بي.إس وأخرى بقيمة 1.3 مليون دولار سنغافوري على بنك يو.بي.إس اليوم الثلاثاء بسبب انتهاكات لقانون مكافحة غسل الأموال في سنغافورة. وقال البنكان في بيانين منفصلين إنهما سيتخذان إجراءات ضد الموظفين المسؤولين عن تلك الأخطاء.

وفي زوريخ أمرت هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية فالكون بتسليم 2.5 مليون فرنك سويسري (2.56 مليون دولار) قالت الهيئة الرقابية إنها أرباح غير مشروعة.

وقال متحدث باسم الهيئة إن تواصل تحقيقا مع يو.بي.إس أكبر بنوك سويسرا فيما يتصل بصندوق وان.إم.دي.بي.

وأضافت الهيئة أيضا أنها فتحت تحقيقا مع اثنين من الرؤساء التنفيذيين السابقين لفالكون دون أن تفصح عن اسميهما.   يتبع