11 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 15:17 / منذ عام واحد

تلفزيون- فنان عراقي يستلهم أعمالا متميزة من العمارة القديمة

الموضوع 2010

المدة 4.17 دقيقة

بغداد في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

اعتاد الفنان العراقي الشاب عمار العزاوي جمع نماذج لسيارات ودراجات عندما كان صبيا. وألهمته هذه الهواية لإبداع ديوراما (صورة يُنظر إليها من خلال ثقب في جدار حجرة مظلمة) لعرض أعماله الفنية المميزة.

ويعمل الفنان الشاب حاليا في مشروع طموح لعمل نموذج مُصغر لبغداد القديمة يوضح فيه التصميم المعماري القديم المعروف باسم شناشيل (مشربية).

وقال عمار العزاوي ”بدأت هواية جمع نماذج مصغرة من السيارات أو الدراجات. أنا عضو بجروب. فطريقة العرض بهذا الجروب بأنه هذه باعتبارها نموذج مصغر لازم تخلق له فد واقع مناسب له وتنشره بالجروب. فبدأت عندي أبدأ بأعمال جديدة. فد يوم جاء ببالي أعمل شناشيل (مشربية) وأخلق لها واقع يكون عملي فيه واقعية أكثر. فالحمد لله بدأت شوية بس أني أقول لك بالبداية كانت عندي صعوبات يعني. معلوماتي قليلة..معلومات ضعيفة.“

وقال العزاوي إنه وجد صعوبة بالغة في تصميم نماذج ديوراما في البداية.

وأضاف ”هذا العمل من الديوراما تمتاز بإنتاجه أكثر الدول الآسيوية والدول الأجنبية. شوية عندهم إمكانيات بهذا الموضوع. كل المواد متوفرة. إحنا بالعراق يا دوب اللي يتوفر المواد اللي يستعملوها بالماكيت طلاب الهندسة. بس طلاب الهندسة إمكانياتهم رح تكون محدودة لأن حسب المواد الموجودة عندهم. لازم تتعب باجتهاد ذاتي. تبدأ حتى تحاول توصل العمل للواقع. تجسد كل ما موجود بالحقيقة. تجسده على شكل نموذج مصغر.“

وبدأ العزاوي فنه من أول السُلم حيث تولى تدريب نفسه على نماذج بسيطة أولا قبل أن يبدأ عمله الحالي.

ويُصور المجسم ثلاثي الأبعاد الذي يصممه بحجم 100 سنتيمترا في 50 سنتيمترا مبنى تقليديا بكل مشتملاته ومتاعه من الأثاث الذي كان يستخدم آنذاك.

ومنذ بدأ مشروعه قبل خمسة أشهر قال العزاوي إنه تعلم أشياء كثيرة.

وأضاف ”أني استفدت من عنده صرت إنسان صبور كلشي. قمت أجتهد أكثر. تمرين للخيال. تمرين لعقلك. بالفترة الأخيرة حسيت ما كو فيه شي صعب ممكن إذا أجت (جاءت) فكرة بأن أضع فلان نموذج. ما أخلي (أضع) قاعدة أساسية للعمل. أول ما أبدأ أبلش بالعمل بشي بسيط لحد ما يكبر. وراها يُنجز والحمد لله.“

ويأمل العزاوي أن يُشارك في معارض بمشروعه هذا بعد أن ينهيه.

وقال لتلفزيون رويترز ”هذا العمل لاقى طلب ومحبة العالم وإعجابهم خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي. عن طريقه بدأت العالم (الناس) تعرفني. الحمد لله توفرت لي هواي (الكثير) فرص بأنه أفتح دورات أعلم الطلاب. جاءت لي دعوات على كثير من المعارض بأن أُشارك بيها. بس المشكلة العمل بعده قيد الإنجاز. ما أقدر أشارك. هو العالم تشوفه هو عمل كامل بس كالأفكار اللي في بالي أني ما اعتبره أنه كامل. لازم تكمل يالا (حتى) أقدر أشارك به.“

ويتوقع العزاوي أن ينهي المجسم في أقل من شهر ويأمل في أن يبدع مجسمات مصغرة لصناعات يدوية شعبية تقليدية عراقية أو مشاهد من المناطق الريفية بالعراق.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below