بوروندي توقف التعاون مع مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

Tue Oct 11, 2016 3:57pm GMT
 

نيروبي 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة إن بوروندي أوقفت تعاونها مع مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء في ظل تفاقم الخلاف بين الحكومة والأمم المتحدة بشأن العنف السياسي في البلاد.

وقال المتحدث فيليب نزوبوناريبا في بيان "بسبب تواطؤ مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في إعداد تقرير خاطئ ومثير للجدل صدر عمن يسمون بالمحققين المستقلين للأمم المتحدة فقد قررت حكومة بوروندي وقف أي تعاون مع المكتب."

وثار غضب حكومة بوروندي عندما أصدرت الأمم المتحدة تقريرا الشهر الماضي ذكرت فيه أسماء مسؤولين حكوميين يشتبه في أنهم أمروا بتعذيب أو قتل معارضين سياسيين.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في أبريل نيسان إن 450 شخصا على الأقل قتلوا وإن مئات الآلاف أجبروا على النزوح بعد اندلاع اشتباكات في أعقاب قرار الرئيس بيير نكورونزيزا الترشح لفترة ولاية ثالثة العام الماضي.

وقال معارضون إن هذه الخطوة انتهكت الدستور واتفاق السلام الذي أنهى الحرب الأهلية في 2005. واستشهد الرئيس بحكم محكمة يقول إن من حقه الترشح مرة أخرى. وفاز نكورونزيزا في الانتخابات التي قاطعتها معظم أحزاب المعارضة. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)