مقدمة 1-وزير الخارجية البريطاني: روسيا تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة

Tue Oct 11, 2016 4:55pm GMT
 

(لزيادة الاقتباسات)

لندن 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون روسيا اليوم الثلاثاء من أنها تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة إذا واصلت قصف أهداف مدنية في سوريا ودعا المحتجين للتظاهر خارج السفارة الروسية ضد جرائم حرب مزعومة.

وتشدد الدول الغربية في مجلس الأمن الدولي موقفها من روسيا في ظل تنامي الغضب بشأن هجوم الحكومة السورية المدعوم من موسكو على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من مدينة حلب.

وقال جونسون للبرلمان "إذا استمرت روسيا على نهجها الحالي أعتقد أن هذا البلد العظيم معرض لخطر أن يصبح دولة مارقة" داعيا الجماعات المناهضة للحرب مثل ائتلاف أوقفوا الحرب المدعوم من زعيم حزب العمال جيريمي كوربين للاحتجاج أمام السفارة الروسية.

وذكر مسؤول في المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات روسية استأنفت القصف المكثف للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شرق حلب اليوم الثلاثاء بعد أيام من الهدوء النسبي.

ويسعى الرئيس السوري بشار الأسد لاستعادة السيطرة بشكل كامل على حلب التي كانت أكبر مدينة سورية قبل الحرب والتي انقسمت إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة ومناطق تحت سيطرة المعارضة.

وقال جونسون إنه يتعين على الغرب أن يكثف الضغوط على روسيا التي ساعدت في ترجيح كفة الحكومة السورية على مقاتلي المعارضة في الكثير من الجبهات في الصراع. وألقى باللوم على روسيا في هجوم على قافلة مساعدات في سوريا الشهر الماضي.

وقال "ينبغي أن نتأكد أن لدينا سبلا مبتكرة في توصيل المساعدات لحلب وكما قال عدد من الأعضاء ينبغي أن نزيد الضغط على نظام الأسد من خلال العقوبات وعلى الروس من خلال العقوبات. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)