تقرير أسترالي يشير إلى تورط جهاز مخابرات أجنبي في هجوم إلكتروني

Wed Oct 12, 2016 3:03am GMT
 

سيدني 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال تقرير رسمي صادر عن وكالة الدفاع الإلكتروني في أستراليا اليوم الأربعاء إن جهاز مخابرات أجنبيا يقف وراء هجوم بالبرمجيات الخبيثة على مكتب الأرصاد الجوية بالبلاد وإن الهجوم ربما امتد إلى شبكات حكومية أخرى.

ولم يذكر أول تقرير معلن يصدره المركز الأسترالي للأمن الإلكتروني اسم القوة الأجنبية التي أجازت شن الهجوم في ديسمبر كانون الأول 2015لكنه سيزيد من مصداقية تحذيرات خبراء مستقلين في مجال الأمن الإلكتروني ألقوا باللائمة على دول مثل الصين وروسيا في هجمات إلكترونية بالبرمجيات الخبيثة.

وعندما كشفت الحكومة الأسترالية النقاب عن وقوع الهجوم العام الماضي لم تحدد المصدر المشتبه به للهجوم. وأشارت وسائل إعلام محلية في ذلك الوقت إلى أن مصادر بالأمن الداخلي تتهم الصين فيما نفت وزارة الخارجية الصينية هذه الاتهامات.

وقال المركز إنه تصدى لما يصل إلى 1095 حادثة تتعلق بالأمن الإلكتروني خلال فترة ثمانية عشر شهرا حتى 30 يونيو حزيران وإنه اعتبرها "خطيرة بما يستدعي شن عمليات للتصدي لها".

وفي مقابلة عبر الهاتف أحجم مستشار رئيس الوزراء الأسترالي لشؤون الأمن الإلكتروني ألاستير ماكجيبون عن ذكر اسم الدولة التي تقف وراء الهجوم لكنه قال "كنا صرحاء للغاية بالقول إنها حكومة أجنبية وجهاز مخابرات أجنبي." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية)