إعادة-السلفادور تقترح إلغاء تجريم الإجهاض في حالات الاغتصاب

Wed Oct 12, 2016 9:14am GMT
 

(لحذف كلمة زائدة من الفقرة قبل الأخيرة)

سان سلفادور 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قدم الحزب اليساري الحاكم في السلفادور اقتراحا للكونجرس بالسماح بالإجهاض في حالات الاغتصاب أو الحمل الخطر مما يعطي بارقة أمل للمطالبين بذلك.

وتشتهر السلفادور الواقعة في أمريكا الوسطى بتشددها في قوانين مكافحة الإجهاض حيث تواجه النساء اللائي يجرين عمليات إجهاض السجن لمدد تصل إلى 30 عاما.

وسيسمح الاقتراح الذي قدمه حزب جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني أمس الثلاثاء بالإجهاض في حالات الاغتصاب أو الاتجار بالبشر وعندما تكون حياة الحامل في خطر أو عندما يكون الجنين مشوها بدرجة تجعل الحياة شديدة الصعوبة.

ولم تعلق الكنيسة أو الجماعات المحافظة بعد على مشروع القانون.

ولإقرار القانون يحتاج الحزب الحاكم إلى 43 صوتا من 84 صوتا في الكونجرس. وليس للحزب سوى 31 مقعدا بالكونجرس.

وتقول الجمعية المدنية لإلغاء تجريم الإجهاض إن هناك 14 سيدة على الأقل محكوم عليهن بالسجن لمدد تزيد على 12 عاما بسبب الإجهاض ونحو 130 امرأة يواجهن إجراءات قانونية حاليا.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)