مقدمة 1-الجيش التركي: الدولة الإسلامية تبدي "مقاومة صلبة" في سوريا

Wed Oct 12, 2016 10:56am GMT
 

(لإضافة تصريحات قيادي من المعارضة السورية)

اسطنبول 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الأربعاء إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا يبدون "مقاومة صلبة" لهجمات مقاتلي المعارضة المدعومين من أنقرة بعد ما يقرب من شهرين على عملية تركية لإبعادهم عن منطقة الحدود.

وتتقدم قوات المعارضة بدعم من دبابات وطائرات تركية نحو معقل تنظيم الدولة الإسلامية في دابق. وقال الجيش في بيان إن الاشتباكات والغارات الجوية على مدار 24 ساعة أسفرت عن مقتل 47 متشددا.

وأضاف البيان "بسبب المقاومة الصلبة لجماعة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) الإرهابية لم نتمكن من إحراز تقدم في هجوم تم شنه للسيطرة على أربع مناطق" شرقي بلدة أعزاز.

ويمر اليوم الأربعاء 50 يوما على بدء عملية "درع الفرات" التركية في سوريا ضد المتشددين على الحدود التركية. وقال الجيش إن المعارضة المدعومة من تركيا سيطرت على نحو 1100 كيلومتر مربع كانت تحت قبضة تنظيم الدولة الإسلامية منذ بدء العملية.

وقال قيادي في المعارضة السورية لرويترز إن المقاتلين على بعد نحو أربعة كيلومترات من دابق. وأضاف أن السيطرة على دابق وبلدة صوران القريبة ستؤذن بنهاية وجود التنظيم المتشدد في ريف حلب الشمالي.

وأضاف أن هجوما كبيرا مزمعا على مدينة الباب الاستراتيجية المهمة الخاضعة للدولة الإسلامية والواقعة جنوب شرقي دابق يعتمد على مدى سرعة المقاتلين في السيطرة على منطقة تمتد نحو 35 كيلومترا بين المدينتين.

وتعد مدينة الباب أيضا هدفا استراتيجيا لوحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تقاتل كذلك تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا لكن تركيا تعتبر الوحدات قوة معادية.

وقال الجيش في تقريره اليومي عن عملية درع الفرات إن نحو 19 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية جري "تحييدهم" في اشتباكات في حين سقط ثمانية قتلى من صفوف المعارضة المدعومة من تركيا.   يتبع