طائرة بدون طيار للدولة الإسلامية تقتل مقاتلين كرديين وتصيب جنديين فرنسيين

Wed Oct 12, 2016 12:02pm GMT
 

بغداد/باريس 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون أكراد اليوم الأربعاء إن طائرة ملغومة بدون طيار أطلقها متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية تسببت في مقتل اثنين من مقاتلي البشمركة الأكراد وإصابة جنديين فرنسيين في وقت سابق هذا الشهر شمالي مدينة الموصل التي يسيطر عليها التنظيم.

وقال جبار الياور الأمين العام لوزارة الدفاع في إقليم كردستان العراق لرويترز إن الطائرة بدون طيار انفجرت عندما حاول مقاتلو البشمركة رفعها بعد سقوطها على الأرض مضيفا "يبدو أنها كانت مفخخة".

من ناحية أخرى أكد متحدث باسم الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء إصابة اثنين من القوات الخاصة الفرنسية في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية بطائرة بدون طيار قتل فيه اثنان من مقاتلي البشمركة الكردية بالعراق هذا الشهر.

وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أمس الثلاثاء أنه جرى اعتراض الطائرة أثناء تحليقها يوم الثاني من أكتوبر تشرين الأول وإنها انفجرت قرب المقاتلين الأكراد والجنود الفرنسيين عندما اصطدمت بالأرض.

وقالت الصحيفة إنه لم يتضح هل تم تفجير الطائرة عن بعد أم أنها احتوت على قنبلة موقوتة.

وقال الياور من أربيل عاصمة إقليم كردستان إن الجنود الفرنسيين كانوا يدربون مقاتلين أكراد قرب الموقع الذي تحطمت فيه الطائرة بدون طيار على مقربة من بلدة دهوك.

وتعتزم قوات البشمركة المشاركة في عملية عراقية تدعمها الولايات المتحدة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل ثاني كبرى مدن العراق وآخر معقل حضري رئيسي تحت سيطرة التنظيم في البلاد بعد سلسلة من العمليات الحكومية لتقليص المكاسب التي حققها التنظيم بعد هجومه الخاطف في 2014.

ويضم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة جنودا من فرنسا وكندا وبريطانيا ودول غربية أخرى.

ووفقا لصحيفة لوموند فقد نقل الجنديان الفرنسيان على الفور لتلقي العلاج في منشأة طبية بفرنسا. وقالت لوموند إن أحدهما "بين الحياة والموت".   يتبع