تراجع المشاركة في احتفالات عاشوراء بأفغانستان بعد هجوم دام

Wed Oct 12, 2016 1:13pm GMT
 

كابول 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجعت المشاركة في إحياء ذكرى عاشوراء في العاصمة الأفغانية كابول اليوم الأربعاء وسط مخاوف أمنية بعد يوم من مقتل 18 على الأقل وإصابة 50 آخرين علي يد مسلح في مزار شيعي.

ودخل المسلح في زي رجل شرطة إلى مسجد كاتي ساخي مساء أمس الثلاثاء حيث فتح النار على حشد من المنتمين للأقلية الشيعية كانوا يحيون ذكرى يوم عاشوراء.

ووفقا للأمم المتحدة التي أدانت الهجوم ووصفته بأنه "وحشي" كان بين القتلى أربع سيدات وطفلان.

وقالت الأمم المتحدة إن 18 مدنيا على الأقل قتلوا في حين أصيب 50 آخرون. وقال شهود إن عدد القتلى ربما يزيد على ذلك.

ودفنت اليوم الأربعاء طفلة عمرها أربع سنوات كانت بين القتلى.

وقال محمد حسين وهو أحد أقارب الطفلة "لسنا راضين عن (أداء) الحكومة والشرطة .. فقد فشل كلاهما في حمايتنا وتوفير الأمن لنا."

وتعرض الشيعة في كابول لهجوم في يوليو تموز أسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا وإصابة 130 آخرين.

وقالت الشرطة إنها لم تحدد بعد المسؤول عن الهجوم الذي وقع أمس الثلاثاء.

ونفت حركة طالبان تورطها في إطلاق النار.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)