هيئة صناعية تتوقع قفزة في الطلب على روبوتات الخدمات

Wed Oct 12, 2016 2:50pm GMT
 

فرانكفورت 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - من المتوقع أن يتسارع الطلب على أجهزة الإنسان الآلي (الروبوت) في السنوات الثلاث المقبلة بعد أن أصبحت شائعة في الأغراض المنزلية والشخصية بعد استخدامها بالفعل للقيام بمهام مثل مساعدة الجراحين وحلب الأبقار وتداول البضائع في المخازن.

وقال الاتحاد الدولي لأجهزة الروبوت اليوم الأربعاء إن حجم مبيعات روبوتات الخدمات -التي تشمل الإنسان الآلي الذي يمكنه جز العشب أو تنظيف النوافذ- من المتوقع أن ترتفع إلى حوالي 46 مليار دولار في الفترة من 2016 إلى 2019 مقارنة مع نحو سبعة مليارات دولار في 2015.

وتختلف روبوتات الخدمات التي تقوم بمهام مفيدة للإنسان وغالبا ما تكون محمولة عن أجهزة الروبوت الصناعية التي تستخدم في الصناعة الآلية والتي يحتفظ بها في العادة في صناديق على أرضيات المصانع.

ومازالت سوق الروبوت الصناعي الذي بلغت مبيعاته شاملة البرمجيات ونظم التشغيل نحو 46 مليار دولار في العام الماضي وحده هي السوق الأكبر بكثير لكن نموها الذي تقوده الصين بدأ يتباطأ.

وقال جوي جيما رئيس الاتحاد الدولي لأجهزة الروبوت في بيان "الطلب على الروبوتات الخدمية يشهد انفراجة تاريخية."

وأضاف قائلا "بالإضافة إلى الأعمال القائمة بالفعل لأجهزة الروبوت الخدمية المهنية ينشط بشكل متزايد قطاع أجهزة الخدمات المنزلية والشخصية."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)