حكومة رومانيا تشتري تمثالا لبرانكوزي رغم فشلها في اكتتاب لتمويله

Wed Oct 12, 2016 3:06pm GMT
 

بوخارست 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت حكومة رومانيا اليوم الأربعاء إنها ستمضي قدما في شراء تمثال شهير للنحات الحداثي كونستانتين برانكوزي رغم فشلها في اكتتاب عام لجمع جزء من ثمنه.

وكانت الحكومة أعلنت في مايو أيار أنها ستساهم بمبلغ خمسة ملايين يورو في ثمن التمثال البالغ 11 مليون يورو (12 مليون دولار) وأنها تأمل في جمع باقي المبلغ في اكتتاب عام بحلول نهاية سبتمبر أيلول.

لكن دعوتها للجمهور للمساهمة في شراء التمثال لم تسفر سوى عن جمع 20 بالمئة فقط من الستة ملايين يورو اللازمة لشراء التمثال الحجري الذي يصور أنثى عارية جالسة القرفصاء.

وسار برانكوزي على قدميه 18 شهرا من قريته هوبيتا في جنوب غرب رومانيا عندما كان عمره 27 عاما ليصل إلى باريس في 1904. وهناك عمل لدى الفنان الفرنسي الشهير أوجوست رودان.

وفي 1907 ترك ستوديو رودان قائلا "لا شيء ينمو تحت الأشجار الكبيرة". وفي وقت لاحق من ذلك العام نحت تمثاله المعروف باسم "وداعة الأرض" والذي باعه إلى المهندس الروماني جورج روماسكو.

وصادرت الحكومة الشيوعية في رومانيا التمثال في 1957. لكن ورثة روماسكو استعادوه في 2012 بعد معركة قضائية طويلة الأمد. وهو معروض الآن في مقر البنك المركزي في بوخارست.

وفي 2009 بيع تمثال آخر خشبي لبرانكوزي باسم "مدام إل.آر" مقابل 29 مليون يورو.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)