مقتل شخصين خلال مسيرات احتفالية للشيعة في شمال نيجيريا

Wed Oct 12, 2016 5:55pm GMT
 

كادونا (نيجيريا) 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال شهود عيان إن شخصين اثنين على الأقل قتلا في اشتباكات اندلعت اليوم الأربعاء في مدينة كادونا بشمال نيجيريا خلال مسيرات احتفالية للأقلية الشيعية بالبلاد.

ولم يرد المتحدث باسم الشرطة على رسائل نصية أو اتصالات هاتفية سعت لتأكيد عدد القتلى أو التعقيب على مزاعم من سكان بأن الضباط ساهموا في تأجيج العنف.

وقعت الاشتباكات خلال مسيرات لإحياء ذكرى يوم عاشوراء. وجاءت بعد خمسة أيام فقط من إعلان السلطات حظر الحركة الإسلامية الشيعية في نيجيريا.

وقال شهود العيان إنه تم إضرام النيران في ممتلكات واندلعت اشتباكات بين أشخاص يشاركون في المسيرات الاحتفالية وبين مجموعة من الشبان المجهولين.

وقال زعيم شيعي محلي طلب عدم نشر اسمه "إنها الشرطة التي أمرت الشبان بمهاجمتنا وتدمير مبانينا." وقال إن ثلاثة أشخاص قتلوا.

ورأى مصور لرويترز في المكان جثتين ومدرسة تتعرض للتخريب على يد نحو عشرة شبان.

وتأسست الحركة الإسلامية في نيجيريا في الثمانينات بعد الثورة التي شهدتها دولة إيران ذات الأغلبية الشيعية والتي ألهمت مؤسسي الحركة .وأغلب سكان نيجيريا المسلمين من السنة.

وذكر تحقيق قضائي أن الجيش قتل 348 من أعضاء الحركة في ديسمبر كانون الأول خلال أعمال عنف استمرت عدة أيام في مدينة زاريا شمالي كادونا.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)