كيري ولافروف يستأنفان المحادثات بشأن سوريا رغم الخلاف

Wed Oct 12, 2016 7:41pm GMT
 

من فلاديمير سولداتكين وتوم بيري

موسكو/بيروت 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيلتقي بنظيره الروسي سيرجي لافروف في سويسرا يوم السبت لبحث الأزمة السورية في الوقت الذي تشتد فيه حملة قصف مدمرة على مدينة حلب.

وشنت الحكومة السورية هجوما لاستعادة المناطق الخاضعة للمعارضة في حلب الشهر الماضي بغطاء جوي روسي وبمساعدة مقاتلين مدعومين من إيران وذلك بعد أسبوع من إعلان وقف إطلاق النار الذي ساعدت واشنطن وموسكو في التوصل إليه.

وقطع كيري المحادثات مع نظيره الروسي الأسبوع الماضي بسبب الهجوم الذي شمل ضربات جوية على مستشفيات وهو تطور وصفته واشنطن وباريس بأنه يرقى إلى جرائم حرب تتحمل مسؤوليتها سوريا وروسيا.

وألقت الحكومتان السورية والروسية باللوم على خصومهما بانتهاك وقف إطلاق النار وقالتا إنهما تستهدفان فقط المتشددين في حلب التي تعد آخر معقل حضري كبير للمعارضة المدعومة من الغرب حيث يعاني أكثر من 250 ألف شخص من الحصار.

واستئناف الحوار رغم الهجوم يدل على نقص الخيارات المتاحة أمام البلدان الغربية بشأن الصراع السوري حيث يشعرون بالقلق من أن تزويد المعارضة بالسلاح قد يسهم في وصولها (الأسلحة) في نهاية المطاف إلى الجماعات المتشددة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن كيري ولافروف سيجتمعان في مدينة لوزان السويسرية لدراسة اتخاذ خطوات باتجاه تسوية الصراع. ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية تركيا وقطر والسعودية وإيران. وأكد مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية حضور كيري للاجتماع.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن واشنطن لا تزال ملتزمة "بالانخراط العميق متعدد الأطراف" لتقليل العنف في سوريا والذي سيشمل "بالضرورة" روسيا أيضا.

وأضاف قائلا "لكن لم يعد ذلك في سياق السعي للتوصل لاتفاق يبقي... على مفهوم التعاون العسكري الأمريكي مع روسيا. هذا أمر خسرته روسيا."   يتبع