مقتل 10 أشخاص على الأقل في تجدد القتال بأفريقيا الوسطى

Wed Oct 12, 2016 6:51pm GMT
 

كاجا باندورو (أفريقيا الوسطى) 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ق ال شهود عيان إن مقاتلين من ميليشيا سيليكا المسلمة في جمهورية أفريقيا الوسطى هاجموا لاجئين في شمال البلاد النائي اليوم الأربعاء وقاموا بطعن عشرة أشخاص على الأقل حتى الموت قبل أن تفرقهم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأصيب عدة أشخاص في الهجوم الذي استهدف بلدة كاجا باندورو الفقيرة. ورأى شاهد من رويترز أفراد ميليشيا يطعنون لاجئين اثنين حتى الموت وأشخاصا يفرون. وعندما حاول البعض التصدي لهم بالعصي بدأ أفراد الميليشيا المسلحة بإطلاق نيران أسلحتهم.

وفر مئات القرويين المذعورين -وهم نازحون بالفعل جراء أعمال عنف سابقة- باتجاه قاعدة للأمم المتحدة.

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى حالة من الفوضى منذ أوائل عام 2013 عندما أطاحت ميليشيا سيليكا ومعظم أفرادها من الأقلية المسلمة بالبلاد بالرئيس السابق فرانسوا بوزيرزي.

وردت ميليشيات تمثل مصالح الأغلبية المسيحية بشن هجمات على المسلمين وفر خمس السكان من منازلهم هربا من العنف مما ترك الدولة المنعزلة مقسمة بشكل كبير على أساس عرقي وديني.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)