الآلاف يشاركون في مسيرة لدعم السلام في كولومبيا

Thu Oct 13, 2016 11:13am GMT
 

بوجوتا 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - شارك آلاف الكولومبيين مرتدين ملابس بيضاء وحاملين زهورا في مسيرة بأنحاء بوجوتا أمس الأربعاء لمطالبة السياسيين بإحياء اتفاق سلام -لإنهاء خمسة عقود من الحرب- رفضه الناخبون في استفتاء.

وتعبيرا عن دعم الاتفاق الذي وقعه الشهر الماضي الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) رودريجو لوندونو احتشد الطلاب والمزارعون وزعماء من يطلق عليهم السكان الأصليون في منطقة بلازا بوليفار أمام الكونجرس.

وقالت كارمينزا بينتو (64 عاما) التي نزحت بسبب الحرب وشاركت فيما سمي "مسيرة الزهور" إن "على كل الكولومبيين العمل من أجل تحقيق السلام. علينا أن نناضل من أجل مستقبل أفضل. والتسامح هو أفضل نموذج يمكننا تقديمه."

وتأتي المسيرة في وقت استمع فيه سانتوس ومساعدوه إلى اقتراحات من ممثلين لمصوتين ضد اتفاق رأوا أنه تسامح كثيرا مع المتمردين الماركسيين. ورفض الاتفاق بهامش أقل من نصف في المئة من أصوات الناخبين.

وقال لوندونو المعروف باسم تيموشينكو أمس الأربعاء إنه التقى في أكثر من مناسبة مع مفاوضين حكوميين في هافانا لإيجاد سبيل لحل الأزمة وإنه واثق من إمكانية إحياء الاتفاق.

وقال لإذاعة كاراكول "هذا صراع مر عليه سنوات كثيرة وفتح جروحا غائرة ... علينا أن نتكاتف لمداواة الجروح." وأضاف "ستكون لدينا أخبار جيدة قريبا." (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)