تيسكو البريطانية تسحب منتجات يونيليفر بسبب خلاف سعري بعد هبوط الاسترليني

Thu Oct 13, 2016 9:29am GMT
 

لندن 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سحبت شركة تيسكو العشرات من منتجات شركة يونيليفر للسلع الاستهلاكية من على موقعها الإلكتروني بعد خلاف بين الشركتين البريطانيتين بشأن الأسعار نتج عن هبوط الجنيه الاسترليني بعد استفتاء انفصال بريطانيا في واحد من أبرز المؤشرات على الضرر الذي قد يلحق بالمستهلكين بسبب نتيجة الاستفتاء.

وهذا الخلاف بين اثنتين من أشهر الشركات الأوروبية يعني أن منتجات تحظى برواج مثل مارمايت وأكياس شاي بي.جي. تيبس لن تكون متاحة عبر موقع تيسكو الإلكتروني -أكبر متجر في بريطانيا للتجزئة عبر الإنترنت.

ويظهر هذا الخلاف كيف أن قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي أدى لتفاقم التوتر بين الموردين وشركات التجزئة في الوقت الذي يصارع فيه الجانبان من أجل تحقيق أرباح بعد أن ألحق تراجع الاسترليني الضرر بهوامش ربح السلع المستوردة.

وهبطت أسهم تيسكو 1.6 بالمئة في حين انخفضت أسهم يونيليفر 1.4 بالمئة.

وقال مصدران مطلعان لرويتزر إن يونيليفر تسعى لزيادة الأسعار التي تفرضها على أكبر أربعة متاجر في بريطانيا وهي تيسكو وسينسبري وأسدا وموريسونز لمجموعة واسعة من السلع بنحو عشرة بالمئة قائلة إنها تحتاج لتغطية التكلفة الأعلى للسلع الأولية المستوردة.

وقال شخص مطلع على الوضع في أحد متاجر البقالة الأربعة الكبرى إنهم احتجوا على مطالب يونيليفر موضحين أن بعض المنتجات التي تريد الشركة رفع أسعارها تصنع في بريطانيا بالفعل.

وامتنع متحدث باسم يونيليفر عن التعليق.

لكن تلك الزيادة في الأسعار من جانب يونيليفر والتي تسببت في خلافها مع تيسكو ساعد شركة بن آند جيري للمثلجات وشركة دوف للصابون على تسجيل تباطؤ أقل من المتوقع في مبيعات الربع الثالث من العام في النتائج التي جرى إعلانها اليوم الخميس.

وقالت يونيليفر إنها بصدد تحقيق أهدافها للعام بأكمله لكن الخلاف مع تيسكو ألقى بظلاله على نتائج الشركة.   يتبع