مقدمة 1-هيئة السلع المصرية توقف مشاركة شركات القمح المحلية بمناقصاتها

Thu Oct 13, 2016 12:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - نصت نسخة من كراسة شروط اطلعت عليها رويترز أن الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية عدلت شروط مناقصات شراء القمح اليوم الخميس بحيث يتعين تقديم العروض مباشرة من الموردين الأجانب أو وكلاء محليين يمثلونهم.

وقال تجار إن الشروط الجديدة قد تعني غلق المناقصات في وجه المشترين المصريين المحليين للقمح من الخارج.

وتحدد كراسة هيئة السلع التموينية شروط كل مناقصة شراء وقد وزعت على التجار قبيل طرح الهيئة لمناقصة لشراء القمح اليوم.

وألغت الشروط الجديدة بندا كان يسمح بتقديم وثائق عن طريق طرف ثالث لتنص بدلا من ذلك على "تقديم العروض من الموردين الأجانب مباشرة من مكاتب ممثليهم المحليين... أو الوكلاء المعتمدين."

وقال تجار مقيمون في القاهرة إن الإجراء سيكون له أثر منع شركات مثل يونيون وفينوس من تقديم عروض للهيئة العامة للسلع التموينية.

وقال أحد التجار "لم تتضح أسباب إزاحة تلك الشركات التي كانت ضمن بعض الشركات القليلة التي تبيع وتتقدم بعروض عندما تعرضت الهيئة لمشكلات بعد أزمة فطر الإرجوت."

وتخلت مصر - أكبر مشتر للقمح في العالم - الشهر الماضي عن سياسة عدم السماح بأي نسبة من بفطر الإرجوت الشائع في الحبوب بعد أن واجهت صعوبات في شراء القمح من الأسواق العالمية.

وباعت يونيون ثلاث شحنات لهيئة السلع التموينية بعد العدول عن سياسة عدم السماح بأي نسبة من الإرجوت وكانت ضمن أربع شركات فقط تقدمت بعروض في المناقصة.

وقال تجار آخرون إن الإجراء قد يكون جزءا من حملة أوسع نطاقا على الفساد في قطاع القمح. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)