الأمم المتحدة تدعو للتوصل إلى اتفاق مناخي في محادثات رواندا

Thu Oct 13, 2016 3:38pm GMT
 

كيجالي 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة اليوم الخميس إن العالم لن يسامح الزعماء المجتمعين في رواندا يومي الخميس والجمعة إذا فشلوا في دعم اتفاق مقترح لتقليل انبعاثات الغاز المسببة للاحتباس الحراري.

وسمع ممثلون من 150 دولة المناشدة في افتتاحهم للمفاوضات على اتفاقية تهدف إلى تقليل استخدام الغازات الهيدروفلوروكربونية الناجمة عن المصانع والمستخدمة في البرادات وأجهزة تكييف الهواء وغيرها.

ومن المتوقع حضور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري المؤتمر في وقت لاحق الخميس. وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يشعرون بتفاؤل بشأن التوصل لاتفاق في الاجتماع الذي ينتهي الجمعة.

وقال إريك سولهايم المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة "صراحة لن يسامحكم أي أحد إن لم تتمكنوا من الوصول إلى تسوية في هذا المؤتمر."

وأضاف "هذه (الاتفاقية) واحدة من أرخص وأسهل وأقرب الثمار في ترسانة إصلاح المناخ برمتها."

ويقول علماء إن التقليل السريع في الغازات الهيدروفلوروكربونية قد يقلل بشكل جذري التغير المناخي ويجنب الأرض ارتفاعا متوقعا في الحرارة نسبته 0.5 درجة مئوية بحلول عام 2100.

وحذر المسؤول الدولي من أن الفشل في التحرك قد يسهم في حدوث المزيد من موجات الجفاف الشديدة والعواصف العاتية مثل التي ضربت هايتي الأسبوع الماضي وأسفرت عن مقتل ألف شخص.

وقال سولهايم "توقعوا المزيد من هذا الطقس المتطرف إن لم نكافح التغير المناخي."

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)