مقدمة 1-موسكو تتهم واشنطن بتدمير العلاقات الأمريكية الروسية

Thu Oct 13, 2016 4:08pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

موسكو 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتهمت وزارة الخارجية الروسية إدارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما بتدمير العلاقات مع موسكو قبل الانتخابات الأمريكية المقررة الشهر القادم قائلة اليوم الخميس إنها تأمل بأن يكون الرئيس القادم أفضل.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية في تصريحات تظهر عمق الضرر العميق لفضيحة هجمات الكترونية استهدفت منظمات تابعة للحزب الديمقراطي الامريكي والخلافات بشأن سوريا وأوكرانيا على العلاقات الأمريكية الروسية إن واشنطن تلعب لعبة خطيرة.

وأبلغت زاخاروفا مؤتمرا صحفيا "للاسف نحن نرى كيف تواصل واشنطن تدمير علاقاتنا الثنائية... مستوى الدعاية المروجة لرهاب روسيا الآتية من القمة بدأت الآن تخرج عن النطاق."

ووصفت اتهامات البيت الأبيض لروسيا بأنها وراء هجوم الكتروني على الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الأمريكي بأنها "كذب" واتهمت إدارة أوباما بمحاولة جعل الناخب الأمريكي ينظر إلى روسيا على أنها العدو.

وقالت "لدينا شعور متنام بأن الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها تطبق سياسة حرق الأرض على علاقاتنا الثنائية" مضيفة أن مثل هذا الأسلوب خطير وقد يؤثر على الاستقرار الدولي.

وحذرت زاخاروفا واشنطن من اتخاذ أي إجراء انتقامي بشأن فضيحة التسلل الالكتروني مشيرة إلى أن إدارة أوباما تستعد لاستخدام الفضيحة كذريعة لشن هجمات الكترونية على روسيا.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)