المالديف تنسحب من الكومنولث بعد أسابيع من تلقيها تحذيرا بشأن الديمقراطية

Thu Oct 13, 2016 4:02pm GMT
 

من شيهار عنيز

13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت جمهورية المالديف اليوم الخميس إنها ستنسحب من كومنولث المستعمرات البريطانية السابقة بعد أسابيع من تحذير المنظمة لها بتعليق عضويتها لغياب التقدم في دعمها لحكم القانون والديمقراطية.

والأرخبيل الواقع في المحيط الهندي والذي يشتهر بأنه جنة للسائحين الأثرياء غارق في اضطرابات سياسية منذ الإطاحة بمحمد نشيد أول رئيس منتخب ديمقراطيا للبلاد في ظروف مختلف عليها في 2012.

وكانت مجموعة العمل الوزارية التابعة للكومنولث حذرت الشهر الماضي جزر المالديف من أنها ستراجع خياراتها بما في ذلك تعليق العضوية في ظل غياب تقدم جوهري في حكم القانون والديمقراطية.

ويتألف الكومنولث من 53 دولة أغلبها مستعمرات بريطانية سابقة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان "قرار ترك الكومنولث كان صعبا لكنه حتمي.

"لم يعترف الكومنولث للأسف بالتقدم والإنجازات التي حققتها جزر المالديف في ترسيخ ثقافة الديمقراطية في البلاد وفي بناء وتعزيز المؤسسات الديمقراطية."

وعبرت الأمين العام للكومنولث باتريشيا سكوتلاند عن حزنها وإحباطها من القرار.

وقالت في بيان "ميثاق الكومنولوث يعكس التزام الدول الأعضاء بالديمقراطية وحقوق الإنسان والتنمية والنمو والتنوع.   يتبع