أسهم أوروبا تغلق منخفضة مع هبوط قطاعي التعدين والخدمات المالية

Thu Oct 13, 2016 5:16pm GMT
 

لندن 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات اليوم الخميس مع صدور بيانات تجارية صينية ضعيفة أثرت سلبا على أسهم قطاع التعدين بينما هبط سهما ستاندرد لايف وايجون بسبب خفض تصنيفهما.

ونزل مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.9 بالمئة بعدما هبط 1.4 بالمئة في وقت سابق من الجلسة إلى أدنى مستوى له منذ 12 يوليو تموز. وخسر المؤشر نحو ثمانية بالمئة منذ بداية 2016.

وكانت مؤشرات قطاعات الموارد الأساسية والتأمين والبنوك أكبر الخاسرين على مستوى القطاعات بانخفاضها أكثر من اثنين بالمئة.

وهوى سهم ستاندرد لايف 5.1 بالمئة بعدما خفض باركليز تصنيف السهم إلى توصية بخفض الوزن النسبي في المحافظ بينما هبط سهم أيجون للتأمين 5.9 بالمئة بعد أن خفض سوسيتيه جنرال تصنيفه للسهم إلى توصية بالاحتفاظ بفعل مخاوف من التزامات متنوعة في الولايات المتحدة.

وانخفض سهم توم توم الهولندية للملاحة 7.8 بالمئة بعدما قالت الشركة إن مبيعاتها من أجهزة الملاحة الشخصية جاءت أقل من المتوقع في الربع الثالث.

وتضررت أسهم شركات التعدين مثل بي.اتش.بي بيليتون وريو تينتو بعد صدور بيانات تجارية من الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم.

وخفض بنك سيتي جروب الأمريكي أيضا تصنيفه لسهمي بي.اتش.بي بيليتون وريو تينتو إلى توصية بالبيع من "محايد".

وتراجع سهما يونيلفر وتيسكو أيضا مع دخول الشركتين في خلاف على الأسعار نشب بسبب هبوط الجنيه الاسترليني الناجم عن تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران.

ونزل الاسترليني 18 بالمئة أمام الدولار منذ التصويت لصالح الانفصال.

وعند إغلاق السوق انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.7 بالمئة في حين هبط كاك 40 الفرنسي 1.1 بالمئة وداكس الألماني واحدا بالمئة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)