حصري-سوريا تتعاقد على صفقة كبيرة لشراء القمح من روسيا بعد محصول ضعيف

Thu Oct 13, 2016 5:24pm GMT
 

من مها الدهان

أبوظبي 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبرمت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب في سوريا (حبوب) وهي المشتري الحكومي للحبوب في البلاد صفقة لشراء مليون طن من القمح الروسي لتغطية احتياجات المناطق التي تسيطر عليها الحكومة لمدة عام.

وتدعم حكومة دمشق الخبز في المناطق التي تسيطر عليها لضمان الإمدادات من أرغفة الخبز التي تمثل غذاء رئيسيا للسوريين.

وتشتري سوريا القمح عادة من روسيا حليفتها السياسية لكن هذه الكمية كبيرة على نحو غير معتاد. وقال مصدر إنها ستغطي احتياجات الحكومة للعام الحالي حتى موسم شراء القمح المحلي المقبل في 2017.

وقال مصدر سوري حكومي مطلع لرويترز إن "حبوب" اشترت القمح بسعر 150 يورو (168 دولارا) للطن شاملا تكلفة الشحن الذي سيتم خلال عام بعد فتح خطاب الائتمان.

وامتنعت وزارة الزراعة الروسية عن التعليق على الصفقة لكن مصدرا في الوزارة قال لرويترز إن روسيا لا تزال تدرس شحن نحو 100 ألف طن من القمح إلى سوريا كمساعدات إنسانية بشكل منفصل عن صفقة المؤسسة.

واضطرت حكومة الرئيس بشار الأسد إلى طرح مناقصات لشراء القمح هذا الصيف في وقت نادرا ما تطرح فيه مناقصات دولية مع انشغالها بشراء القمح من المزارعين المحليين.

واشترت المؤسسة ما يزيد قليلا عن 400 ألف طن من القمح المحلي هذا العام. وتحتاج الحكومة إلى حوالي 1.5 مليون طن سنويا لتلبية احتياجات المناطق التي تسيطر عليها.

واشترت "حبوب" 350 ألف طن من القمح الروسي في مناقصتين منفصلتين في يوليو تموز وأغسطس آب قبل أن تعلن عن المناقصة لشراء مليون طن.   يتبع