مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا في قتال في جمهورية أفريقيا الوسطى

Thu Oct 13, 2016 6:09pm GMT
 

من كريسبين ديمباسا كيتي

كاجا باندورو 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة اليوم الخميس إن 30 شخصا قتلوا وأصيب 57 آخرون في هجوم على لاجئين شنته ميليشيا السيليكا ذات الأغلبية المسلمة في شمال جمهورية أفريقيا الوسطى أمس الأربعاء.

وانتقاما لما قالوا إنها واقعة قتل في الآونة الأخيرة لأربعة شبان مسلمين في بلدة نائية طعن أفراد السيليكا المسلحون وضربوا حتى الموت لاجئين كانوا قد فروا من أعمال عنف سابقة في المنطقة وأشعلوا النار في مبان.

وقالت بعثة حفظ السلام في أفريقيا الوسطى اليوم الخميس إنها تصدت للسيليكا وقتلت منهم 12. وكان القتلى الثمانية عشر الآخرون مدنيين.

وقالت بعثة الأمم المتحدة "تعبر بعثة حفظ السلام عن استيائها الشديد وتنديدها القوي لتجدد العنف" واصفة رد السيليكا بأنه "غير متناسب".

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى حالة من الفوضى منذ مطلع 2013 عندما أطاحت السيليكا التي ينحدر معظم أعضائها من الأقلية المسلمة في البلاد بالرئيس في ذلك الوقت فرانسوا بوزيز.

وردت ميليشيات تمثل مصالح الأغلبية المسيحية بمهاجمة المسلمين وفر خمس السكان من منازلهم هربا من العنف تاركين الدولة المعزولة منقسمة بشدة على أسس عرقية ودينية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة إن السيليكا استهدفت المدنيين والسلطات المحلية والمنظمات غير الهادفة للربح في البلدة وسيطرت على مدرسة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)