وثائق: كندا تبحث عدم وضع صورة الأمير تشارلز على إحدى عملاتها الورقية

Fri Oct 14, 2016 3:08pm GMT
 

من إيثان لو

14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت وثائق داخلية من البنك المركزي الكندي أن كندا بحثت إلغاء "تقليد" معتاد لطبع صورة من يجلس علي عرش بريطانيا على عملتها الورقية من فئة العشرين دولارا كنديا حال وفاة الملكة إليزابيث أو تنازلها عن العرش.

ووفقا لوثائق حصلت عليها رويترز في أكتوبر تشرين الأول في إطار قوانين الاطلاع على المعلومات فإن مسألة الوفاة المحتملة للملكة إليزابيث اثيرت عدة مرات داخل بنك كندا في الفترة من 2007 إلى 2015.

وتظهر الملكة إليزابيث -وهي أطول ملوك بريطانيا بقاء على العرش- على كل العملات المعدنية الكندية لكنها لا تظهر إلا على عملة ورقية واحدة من فئة العشرين دولار كندي.

والملكة إليزابيث البالغة من العمر 90 عاما هي رئيس الدولة في دول الكومنولث الست عشرة ومن بينها كندا وتجلس على عرش بريطانيا منذ عام 1952 ومازالت تحظى بشعبية في الدولة الواقعة في أمريكا الشمالية. واجتذبت زيارة لحفيدها الأمير وليام وأسرته إلى كندا مؤخرا حشودا متحمسة.

لكن لا يحظى كل أفراد الأسرة الملكية البريطانية بذات الشعبية. وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز (فورام ريسيرش) العام الماضي أن أكثر من نصف الكنديين البالغين لا يريدون أن يصبح الأمير تشارلز رئيسا للكومنولث. وتشارلز هو الابن الاكبر للملكة إليزابيث وولي عهدها وسيعتلي العرش حال وفاة والدته.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)