مخرج شاب يقص في فيلم حكاية الصراع من وجهة نظر السوريين المحاصرين

Sat Oct 15, 2016 12:16pm GMT
 

من ليزا بارينجتون

بيروت 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استفاد المخرج السوري همام الحصري الذي تناقل العالم لقطاته المروعة لضحايا غاز السارين عام 2013 من خبرته عن الهجوم والصراع لتقديم فيلم يتناول الأسباب وراء حمل السوريين السلاح في حرب بدأت باحتجاجات سلمية.

ويتناول فيلم قصير أخرجه الحصري (30 عاما) بتمويل ذاتي الهجوم الكيماوي قرب دمشق من وجهة نظر مقاتل من المعارضة فقد زوجته وطفله لكن لم يكن أمامه وقت لدفنهما.. فقد استدعي للدفاع عن بلدته في مواجهة هجوم للقوات الحكومية. وأضاف أن القصة تستند إلى أحداث حقيقية.

قال "نحتاج أن نفهم كيف دفعوا الناس إلى هذه الحرب ليكونوا طرفا فيها... أتحدث عن قصة عايشتها. هم شخصيات حقيقية."

وخلص محققون من الأمم المتحدة إلى أن غاز السارين استخدم في أجزاء من الغوطة الواقعة على مشارف دمشق أثناء سيطرة مقاتلي المعارضة عليها في 2013. واتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية بشن الهجوم الذي قالت إنه أسفر عن مقتل نحو 1400 شخص لكن دمشق تنفي مسؤوليتها وتلقى باللوم على مقاتلي المعارضة.

ويرى الحصري أن إعداد الفيلم كان تجربة مؤثرة وإن كانت ضرورية بالنسبة له وللمشاركين فيه وجميعهم شهود على الهجوم وضحايا له وليسوا ممثلين مدربين.

وقال الحصري الذي قضى نحو شهرين في كتابة وإنتاج وإخراج الفيلم الذي تبلغ مدته 15 دقيقة ويعكف حاليا على عملية مونتاجه "أصعب شيء كان اختيار الشخصيات وتجارب الأداء."

وأضاف "قال لي رجل عمره 70 عاما: أريد أن أشارك في هذا الفيلم لأني فقدت 13 من أفراد عائلتي... أريد أن يعرف العالم ما مررنا به. وكان كل ما أريده منه هو أن يؤدي دور ميت."

وقال "اندهشت بقدرة هؤلاء الناس على التعبير عن مأساتهم والتعاون معي في هذا الفيلم."   يتبع