مقدمة 3-محققون: الهجوم على مجلس عزاء باليمن جاء بناء على معلومات "مغلوطة"

Sat Oct 15, 2016 11:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

الرياض 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال فريق تحقيق شكلته قوات التحالف بقيادة السعودية يوم السبت إن قوات التحالف نفذت الهجوم على مجلس عزاء في اليمن بعد تلقي معلومات غير صحيحة من شخصيات عسكرية يمنية عن وجود قيادات حوثية مسلحة في المنطقة.

ووُجهت انتقادات شديدة للحملة التي تقودها السعودية في اليمن منذ الغارة الجوية التي استهدفت مجلس العزاء يوم السبت الماضي بالعاصمة صنعاء وأسفرت عن مقتل 140 شخصا وفقا لتقدير للأمم المتحدة و82 وفقا للحوثيين.

وكان من بين المعزين الذين قُتلوا في الهجوم بعض كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في اليمن مما ألهب مشاعر القبائل ذات النفوذ للانضمام إلى الحوثيين في معارضة الحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية.

وقال بيان صادر عن الفريق المشترك لتقييم الحوادث ونشرته وكالة الأنباء السعودية "توصل الفريق إلى أن جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية قدمت معلومات إلى مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية- تبين لاحقا أنها مغلوطة- عن وجود قيادات حوثية مسلحة في موقع محدد في مدينة صنعاء وبإصرار منها على استهداف الموقع بشكل فوري."

وذكر الفريق المشترك لتقييم الحوادث في البيان أن "مركز توجيه العمليات الجوية في اليمن قام بتنفيذ عملية الاستهداف بدون الحصول على توجيه من الجهة المعنية في قيادة قوات التحالف" وهو ما يعد انتهاكا للبروتوكول.

ودعا الفريق إلى مراجعة قواعد الاشتباك "والعمل على تقديم التعويض المناسب لذوي الضحايا والمتضررين". وأضاف دون المزيد من التفاصيل "وعليه توصل الفريق إلى أنه يجب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأشخاص الذين تسببوا في الحادثة."

وقبل التحالف بما توصل إليه الفريق وأعلن في بيان صدر بعد ساعات من صدور بيان الفريق أنه سيبدأ في تنفيذ توصياته.

وأكد بيان قيادة قوات التحالف أنه "يقبل ما خلصت إليه النتائج وقد بدأ فعليا باتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق ما ورد من توصيات."   يتبع