معاناة سيتي مع ركلات الجزاء تسمح لأرسنال بمزاحمته على القمة

Sat Oct 15, 2016 8:54pm GMT
 

لندن 15 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - انضم أرسنال إلى مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت بعدما عانى سيتي المتصدر مجددا مع ركلات الجزاء في تعادله 1-1 مع ايفرتون لتنتهي مسيرته الناجحة على ملعبه هذا الموسم.

وسجل ثيو والكوت هدفين في فوز أرسنال 3-2 على سوانزي سيتي ليرتفع رصيده إلى 19 نقطة متساويا مع سيتي ولكن الفريق الذي يدربه بيب جوارديولا يحتفظ بالصدارة بفارق الأهداف.

وأهدر توتنهام هوتسبير - الذي بدأ اليوم في المركز الثاني - فرصة اعتلاء الصدارة واحتاج لهدف في الدقيقة الأخيرة من ديلي آلي للتعادل 1-1 مع وست بروميتش ألبيون ويحافظ على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم.

وتحت أنظار جوارديولا تبدد السجل الرائع للفريق على ملعبه بعدما أهدر كيفن دي بروين وسيرجيو أجويرو ركلتي جزاء.

وبهذا يهدر سيتي أربع ركلات من أصل ثماني احتسبت له هذا الموسم وهو ما دفع جوارديولا للقول "اللاعبون قادرون على تسجيل ركلات الترجيح ولكننا نهدر الكثير. يحدونا الأمل في أن نسجل المزيد من ركلات الترجيح في المستقبل."

وجعل روميلو لوكاكو سيتي يدفع الثمن بعدما سجل هدفا بين ركلتي الجزاء الضائعتين ليحرز هدفه السادس هذا الموسم مع إيفرتون قبل أن يستغل نوليتو هيمنة سيتي ويسجل هدف التعادل في الدقيقة 72. وقال جوارديولا إنه "فخور" بلاعبيه.

وارتكب فيل جاجيلكا خطأين تسببا في ركلتي الجزاء لكن الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبرج أنقذ الركلتين ببراعة.

وقال الحارس الهولندي مازحا "هل سيدعوني فيل جاجيلكا لتناول العشاء بعد ذلك؟ سأسأله!"

وقدم أرسنال لبوب برادلي مدرب سوانزي - أول أمريكي يتولى مسؤولية فريق في دوري الأضواء الإنجليزي - الحقائق المرة في الدوري الممتاز ليفوز الفريق الذي يقوده أرسين فينجر بالمباراة السادسة على التوالي في المسابقة.   يتبع