مقدمة 2-روسيا: اتفاق في محادثات لوزان على ضرورة تقرير السوريين لمستقبلهم

Sun Oct 16, 2016 1:07pm GMT
 

(لإضافة تصريحات مصدر بوزارة الخارجية الألمانية)

موسكو 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت روسيا إن كل المشاركين في محادثات لوزان اتفقوا على أن السوريين وحدهم هم من يقررون مستقبلهم من خلال حوار يشمل كافة الأطراف كما أكدوا التزامهم بالحفاظ على سوريا موحدة وعلمانية وذلك بعدما انتهى الاجتماع دون انفراجة.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد أنه كي ينجح اتفاق أمريكي روسي لوقف إطلاق النار يجب فصل المعارضة السورية المعتدلة عن جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) وغيرها من "الجماعات الإرهابية" التابعة لها.

وتابعت "في الوقت نفسه يجب أن يكون مفهوما أن العمليات ضد إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة ستستمر."

وأخفقت محادثات لوزان أمس السبت التي دعا إليها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في الاتفاق على استراتيجية مشتركة مع روسيا لإنهاء الصراع السوري الذي دخل عامه السادس.

والتقى كيري بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزراء خارجية إيران والعراق والسعودية وتركيا وقطر والأردن ومصر بعد أسابيع من انهيار وقف لإطلاق النار توصلت إليه روسيا والولايات المتحدة بشق الأنفس ورأى فيه كثيرون آخر أمل للسلام هذا العام.

واتهمت قوى غربية روسيا وسوريا بارتكاب أعمال وحشية بقصف مستشفيات وقتل المدنيين ومنع عمليات الإجلاء الطبية في حلب وكذلك باستهداف قافلة مساعدات مما أسفر عن مقتل نحو 20 شخصا. وتقول سوريا وروسيا إنها تستهدفان المتشددين فحسب.

ولم تشارك أوروبا في الاجتماع بلوزان. لكن وزارة الخارجية الفرنسية أكدت أن كيري ووزراء خارجية الدول التي تتبنى نفس الموقف يعتزمون الاجتماع في لندن اليوم الأحد لبحث الشأن السوري.

وقال مصدر بوزارة الخارجية الألمانية إن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير تحدث مع كيري اليوم الأحد بشأن نتائج المحادثات في لوزان والخطوات المقبلة الواجب اتخاذها.

وأضاف أن الوزيرين اتفقا على أنه رغم الوضع الصعب فإنه يجب أن تتواصل كل الجهود لتطبيق وقف إطلاق نار لأغراض إنسانية وتوصيل المساعدات إلى شرق مدينة حلب وتوفير الظروف لوقف جديد لإطلاق النار. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)