مقدمة 4-مقاتلو معارضة سوريون ينتزعون السيطرة على قرية "معركة آخر الزمان"

Sun Oct 16, 2016 9:36pm GMT
 

(لإضافة تعليق لوزير الدفاع الأمريكي)

من انجوس مكدوال وتوم بيري

بيروت 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال معارضون سوريون إنهم انتزعوا السيطرة على قرية دابق من تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الأحد وأخرجوا التنظيم المتشدد من أحد معاقله الذي تعهد بأن يكون مسرحا للنصر في معركة فاصلة مع الغرب.

وتؤكد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في دابق التي كانت محور دعاية التنظيم على تقهقره هذا العام إذ تكبد خسائر في معارك في سوريا والعراق وخسر عددا من قادته البارزين في غارات جوية موجهة.

وكان التنظيم قد فاجأ زعماء العالم بتقدمه الخاطف في مساحات واسعة من البلدين وإعلانه دولة خلافة إسلامية جديدة في عام 2014. ويستعد التنظيم الآن لمواجهة هجوم على الموصل أهم معاقله.

وقال أحمد عثمان قائد جماعة السلطان مراد إحدى فصائل الجيش السوري الحر والتي شاركت في الاشتباكات إن مقاتلين مدعومين بدبابات وطائرات تركية استولوا على دابق وبلدة صوران المجاورة بعد اشتباكات صباح اليوم الأحد.

وقال لرويترز "انتهت أسطورة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) بمعركتهم الكبرى في دابق بعد أن قام المجاهدون بطردهم منها".

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي طيب إردوغان إن تحرير دابق "انتصار استراتيجي ورمزي" على الدولة الإسلامية.

ورحب وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر باستعادة دابق واصفا ذلك بالضربة العسكرية والرمزية للدولة الإسلامية وشكر تركيا على الدور الذي قامت به. وقال "تحريرها (دابق) يعطي الحملة الرامية لإلحاق هزيمة دائمة بالدولة الإسلامية قوة دفع جديدة في سوريا."   يتبع