مقدمة 3-مصادر: مقتل 3 من الشرطة في تفجير انتحاري جنوب تركيا

Sun Oct 16, 2016 3:49pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن مداهمة ثانية)

من أوميت بيكطاش

غازي عنتاب (تركيا) 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول محلي ومصادر أمنية إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب تسعة أشخاص على الأقل عندما فجر انتحاري نفسه أثناء مداهمة الشرطة لمنزل يعتقد أنه يستخدم مخبأ لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا.

وقال عبد الله نجاة كوجر عضو البرلمان عن المنطقة وهو من حزب العدالة والتنمية الحاكم للصحفيين إن الانتحاري فجر عبوات ناسفة أثناء مداهمة الشرطة للمنزل الواقع في حي باشيوز إفلر بالمدينة التي تبعد 40 كيلومترا عن الحدود السورية.

وقال مسؤول بالشرطة إن مهاجما انتحاريا آخر فجر عبوات ناسفة خلال مداهمة أخرى للشرطة تتعلق بنفس التحقيق في شقة بضاحية غازي كنت بالمدينة ولكن لم يسفر ذلك عن سقوط قتلى آخرين. وقال شاهد عيان لرويترز إن الانفجار أدى إلى تحطم الواجهة الزجاجية للمبنى.

وقال كوجر إن ثلاثة من الشرطة قتلوا في انفجار باشيوز إفلر.

وأضاف للصحفيين أن ستة من المصابين أيضا من الشرطة بينهم اثنان في حالة حرجة في المستشفى وأشار إلى أن المصابين الثلاثة الآخرين سوريون.

وكانت مصادر أمنية ذكرت لرويترز في وقت سابق أن الشرطة تعقبت سيارة يشتبه أنها تحمل متفجرات إلى المنزل الذي يعتقد أن مجموعة من اللاجئين السوريين تقطنه وداهمته.

وتعرضت تركيا لموجة تفجيرات انتحارية نفذها متشددون يشتبه في صلتهم بالدولة الإسلامية. وقتل انتحاري أكثر من 50 شخصا العديد منهم أطفال في حفل زفاف كردي في غازي عنتاب في أغسطس آب.

وبدأت تركيا عملية داخل سوريا في أغسطس آب لدعم مقاتلين سوريين في محاولة لإبعاد الدولة الإسلامية عن حدودها. وقال المقاتلون اليوم إنهم استولوا على قرية دابق أحد معاقل التنظيم المتشدد في سوريا.

ونفذت قوات الأمن التركية مداهمات على منازل في اسطنبول وغازي عنتاب ومدن أخرى في حملة تستهدف من يشتبه في صلتهم بالدولة الإسلامية. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)