رجال شرطة ومحام: محكمة مصرية تحبس 18 إسلاميا سنتين لإدانتهم بإهانتها

Sun Oct 16, 2016 5:36pm GMT
 

القاهرة 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رجال شرطة ومحام إن محكمة جنايات القاهرة عاقبت 18 إسلاميا اليوم الأحد بالحبس سنتين لكل منهم بعد أن أدانتهم بإهانتها خلال جلسة محاكمتهم.

وقال أحد رجال الشرطة الذين تولوا حراسة الجلسة إن المحكمة طلبت إخراج متهم من قفص الاتهام لتناقشه في أمر ضوضاء أحدثها في القفص وعندما سأله رئيس المحكمة محمد شيرين فهمي عن اسمه قال "اسمي عندك" وأردف قائلا "حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفي كل من لا يحكم بشرع الله."

وأضاف رجل الشرطة أن المتهم استدار نحو المنصة في طريق عودته إلى قفص الاتهام ورشقها بحذائه لكن أحد أفراد تأمين المنصة التقطه قبل أن يصل إلى هيئة المحكمة.

وقال آخر إن باقي المتهمين أيدوا ما فعله زميلهم وهو ما جعل المحكمة تحرك الدعوى الجنائية ضدهم جميعا بتهمة إهانتها ثم تحكم عليهم بالحبس سنتين بعد أن طلب ممثل النيابة العامة في الجلسة الحكم عليهم بأقصى العقوبة.

وتعقد جلسات المحاكمة في أكاديمية الشرطة في شمال شرق القاهرة وهناك أربعة متهمين يحاكمون غيابيا.

ويحق للمحكوم عليهم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض لكن المحامي خالد المصري الذي يدافع عن ثلاثة منهم قال لرويترز إن المحكمة حكمت عليهم في جلسة سابقة بالحبس سنتين بعد أن أدانتهم بإهانتها ولم يطعنوا على الحكم.

وأضاف "لا يعترفون بالمحكمة كجهة قضائية صالحة لمحاكمتهم."

وأوضح أن المحاكمة بدأت العام الماضي وأن المحكوم عليه الذي رشق المنصة بالحذاء يدعى عمار الشحات (19 عاما) وأنه طالب ألقي القبض عليه عام 2014.

وأضاف أنهم يحاكمون بتهم حيازة سلاح وتدبير هجمات والانضمام لجماعة أسست على غير أحكام القانون.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما تحاكم مصر آلاف الإسلاميين بينهم قادة جماعة الإخوان بتهم تشمل العنف وحيازة أسلحة والانتماء لجماعات أسست على خلاف أحكام القانون.

وتعرف قضية المحكوم عليهم اليوم إعلاميا بقضية أنصار الشريعة. (تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمد عبد اللاه - تحرير أحمد حسن)