اليورو يستقر دون 1.10 دولار قبل اجتماع المركزي الأوروبي

Mon Oct 17, 2016 10:24am GMT
 

لندن 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقر اليورو اليوم الاثنين قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي بفعل التوقعات بأن المسؤولين بدأوا يفكرون في تخفيض حجم المساعدة الطارئة الإضافية الممنوحة لاقتصاد منطقة اليورو العام القادم.

وسجل الدولار أفضل أداء له في أكثر من عام أمام سلة من العملات إذ ارتفع 2.5 بالمئة منذ بداية أكتوبر تشرين الأول.

وعلى الجانب الأوروبي من المعادلة ما زال من المتوقع أن يعلن البنك المركزي الأوروبي في مرحلة ما تمديد برنامج التسهيل الكمي بعد مارس آذار العام القادم.

لكن هناك تكهنات بأن البنك - مثل كثير من نظرائه - بدأ على الأقل في التساؤل حول جدوى انتهاج سياسة لا تنتهي من طباعة النقود وأسعار الفائدة المتدنية للغاية والتي تشكل ضغوطا نزولية على اليورو.

وزاد اليورو 0.1 بالمئة في التعاملات المبكرة في لندن بعد أن نزل دون 1.10 دولار للمرة الأولى في نحو ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 98.104 بعدما لامس 98.158 وهو أعلى مستوى له منذ العاشر من مارس آذار.

وكان تراجع العملة اليابانية من مستويات حول 100 ين مقابل الدولار عنصرا كبيرا آخر ساعد على الارتفاع في الأسبوعين الماضيين لكن العملة الأمريكية استقرت اليوم الاثنين عند 104.15 ين بعدما ارتفعت إلى نحو 104.480 ين يوم الجمعة.

وتلقى الدولار دعما يوم الجمعة من بيانات قوية لمبيعات التجزئة وأسعار المنتجين في الولايات المتحدة في سبتمر أيلول وهي إشارة جديدة على أن الاقتصاد الأمريكي استعاد قوته الدافعة في الربع الثالث بعد تباطؤه في النصف الأول. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير علاء رشدي)