مقدمة 1-وزير داخلية النيجر: إحباط محاولة لتحرير سجناء

Mon Oct 17, 2016 10:45am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

دكار 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الداخلية في النيجر إن مسلحين هاجموا سجنا يخضع لحراسة مشددة صباح اليوم الاثنين في محاولة على ما يبدو لتحرير متشددين سجناء.

وقال الوزير محمد بازوم لرويترز إن المهاجمين حاولوا تطويق سجن كوتوكالي الواقع على بعد نحو 50 كيلومترا من العاصمة نيامي لكن تم صدهم لكنه لم يدل بتفاصيل إضافية عن القتال الذي نشب أو ما إذا كان سجناء قد تمكنوا من الهرب.

والدولة غير الساحلية الواقعة في غرب أفريقيا محاطة بالدول المضطربة ويعاني أغلبها من نشاط متشددين إسلاميين.

وشنت جماعة بوكو حرام المتشددة - والتي يقبع بعض عناصرها في سجن كوتوكالي - غارات انطلاقا من نيجيريا الجارة الجنوبية للنيجر. كما عبر متشددون للنيجر أيضا من مالي وتهدد الاضطرابات في ليبيا التي تقع إلى الشمال من النيجر استقرار المنطقة بأكملها.

وقال بازوم إن مرتكبي هجوم اليوم الاثنين هم على الأرجح من جماعة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا التي تتخذ من مالي مقرا لها.

وقال محمد بازوم عبر الهاتف "أستطيع أن أؤكد مقتل أحد المهاجمين. كان يرتدي حزاما ناسفا... الموقف الآن تحت السيطرة وقواتنا تمشط المنطقة في محاولة لاعتقال المهاجمين الذين لا يزالون طلقاء."

وجاء الهجوم بعد أيام من مداهمة مسلحين لمنزل موظف إغاثة أمريكي في وسط النيجر فقتلوا حراسه واقتادوه عبر الصحراء نحو مالي.

كما هاجم مسلحون مخيم لاجئين في منطقة طاوة غرب النيجر على الحدود مع مالي في وقت سابق من هذا الشهر وقتلوا 22 جنديا.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير سها جادو)