الصين تهدد بالرد على استقبال رئيس سلوفاكيا للدلاي لاما

Mon Oct 17, 2016 11:43am GMT
 

بكين 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الاثنين إنها سترد على استقبال رئيس سلوفاكيا أندريه كيسكا للزعيم الروحي للتبت المنفي بالخارج الدلاي لاما الذي تتهمه بكين بالدعوة لاستقلال منطقة الهيمالايا.

وتعتبر الصين الراهب البالغ من العمر 80 عاما والحائز على جائزة نوبل للسلام انفصاليا رغم ما يقول من إنه يسعى فقط لحكم ذاتي حقيقي للتبت الذي قامت القوات الشيوعية الصينية "بتحريره سلميا" في 1950.

وذكر الموقع الرسمي للدلاي لاما الذي يقوم بجولة في أوروبا أنه التقى بالرئيس كيسكا أمس الأحد على الغداء في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا. وعرض الموقع صورة للرجلين وهما يتبادلان الحديث.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ إن كيسكا تجاهل "الاعتراض الشديد" للصين على الاجتماع الذي يتناقض مع سياسة "الصين الواحدة" التي تعهدت الحكومة السلوفاكية بدعمها.

وقالت هوا في إفادة يومية في بكين "الصين تعارض هذا بشدة وسترد" دون أن تتطرق لمزيد من التفاصيل.

ونشرت صفحة الرئيس السلوفاكي على موقع فيسبوك في 16 أكتوبر تشرين الأول صورا من الاجتماع مع الدلاي لاما وتعليق من الرئيس كيسكا يصف الاجتماع بأنه "شرف".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية إن الدلاي لاما حاول طويلا فصل التبت عن الصين وإن الحكومة ضد تواصل أي مسؤول أجنبي معه. وقالت إن الاجتماع "حطم أسس العلاقات السياسية الصينية-السلوفاكية."

وأضافت "نطالب الجانب السلوفاكي بالاعتراف بوضوح بالطبيعة الانفصالية المناهضة للصين لجماعة الدلاي لاما والاحترام الجدي لجوهر المصالح الصينية وشؤونها العليا."

وأضافت أن على سلوفاكيا اتخاذ خطوات للحد من التأثير السلبي لهذا الاجتماع.   يتبع