تهافت على شراء صور ملك تايلاند الراحل

Mon Oct 17, 2016 12:29pm GMT
 

بانكوك 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تسارع المتاجر التي تبيع صور ملك تايلاند الراحل بوميبون ادولياديج والتذكارات الملكية بتلبية طلبات المشترين المكلومين الذين تدفقوا لشراء صور الرجل صاحب التبجيل الكبير بعد أيام من وفاته.

وتوفي الملك بوميبون -تاسع ملوك تايلاند التي يمتد تاريخها إلى 234 عاما- يوم الخميس في بانكوك. وكان يعتبر ركيزة الاستقرار وأغرقت وفاته البلاد التي يعيش فيها 67 مليونا في حالة حزن عميق.

وفي شارع دينسو القريب جدا من القصر الكبير حيث ستبقى رفات الملك بوميبون لنحو عام حتى إجراء المراسم الملكية لحرق الجثمان تبيع المتاجر صورا داخل إطار مذهب للملك وانتعشت العمليات التجارية.

وقال شارلي وانجتامرونجويت (62 عاما) الذي يملك متجرا في شارع دينسو والذي يعرف بين البعض باسم (شارع الصور) "زادت الأعمال بنحو 70 إلى 80 بالمئة."

وقال "نلبي الطلب بالكاد" مضيفا أن صور الملك بوميبون هي الأكثر رواجا.

وتابع قائلا بينما اصطف المشترون في الطقس الحار خارج متجره "كل شيء متعلق بالملك أصبح مطلوبا الآن".

واكتست أجزاء من بانكوك بأقمشة الحداد السوداء والبيضاء اليوم الاثنين وانتشرت صور الملك التي تحمل شريطا أسود في العاصمة التايلاندية.

وقال المتحدث باسم الحكومة ويراتشون سوكونداباتباك لرويترز "ليست هناك أوامر بإزالة صور الملك."

وأضاف "نوجه المواطنين إلى سبل إعادة ترتيب الصور بشكل صحيح. على سبيل المثال لم تعد الصور المصحوبة بعبارة (عاش الملك) مناسبة لذلك نصحح ذلك."   يتبع