إصابة أشخاص واختفاء آخرين بعد انفجارين في محطتين كيماويتين بألمانيا

Mon Oct 17, 2016 1:18pm GMT
 

فرانكفورت 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أصيب عدة أشخاص واختفى البعض اليوم الاثنين بعد انفجارين في محطتين كيماويتين تملكهما شركة باسف الأمر الذي أجبر أكبر شركة كيماويات في العالم على إغلاق بعض منشآت الإنتاج.

وقالت الشركة إن انفجارا وقع واندلع حريق خلال العمل على خط أنابيب في منطقة الميناء الشمالي في موقعها بلودفيجسهافن حيث يوجد مقرها. ووقع الانفجار نحو الساعة 1130 بالتوقيت المحلي (0930 بتوقيت جرينتش).

وذكرت الشركة في بيان أن عددا من الأشخاص أصيبوا بينما لا يزال آخرون في عداد المفقودين. وقالت إنها تحقق في سبب الانفجار وأغلقت اثنين من أكبر منشآتها لتصنيع مواد كيماوية أساسية كما أغلقت وحدات أخرى.

ونصحت مدينة لودفيجسهافن السكان في المنطقة المحيطة بتفادي الخروج وإبقاء نوافذهم وأبوابهم مغلقة.

ومن ناحية أخرى أصيب أربعة أشخاص في انفجار سابق للغاز في منشأة لامبرتهايم التابعة للشركة أيضا. وقالت الشركة إنها تحقق أيضا في سبب هذا الانفجار الذي وقع نحو الساعة 0830 بالتوقيت المحلي.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)