مقدمة 1-إيران تسعي لطرح عطاءات جديدة للنفط والغاز في نوفمبر

Mon Oct 17, 2016 1:56pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتحديثات)

من رانيا الجمل

طهران 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول بقطاع النفط الإيراني اليوم الاثنين إن بلاده ستطلق الشهر القادم أول عطاء لتطوير حقول النفط والغاز بشكله الجديد منذ رفع العقوبات الدولية عنها.

يأتي ذلك عقب شهور من المناقشات الداخلية بشأن الشروط الخاصة بالعطاءات والتي تهدف لأن تكون أكثر جاذبية للشركات الأجنبية.

وتأمل إيران ثالث أكبر منتج للنفط بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في إحياء قطاع الطاقة عقب رفع العقوبات عنها في يناير كانون الثاني بعد سنوات من نقص الاستثمار وأن تحقق نفس مستويات الإنتاج التي شهدتها في 2012.

وكبحت عقوبات أمريكية أخرى ما زالت مفروضة على طهران خاصة القطاع المصرفي آمالا باستئناف سريع للاستثمار.

وقال علي كاردور العضو المنتدب بشركة النفط الوطنية الإيرانية في مؤتمر للنفط بطهران اليوم الاثنين إن بلاده تتوقع طرح باكورة عقود النفط والغاز الجديدة المعروفة باسم عقود البترول الإيرانية في نوفمبر تشرين الثاني.

وأضاف أن شركات النفط سيكون بمقدورها التقدم لعقد تطوير حقل جنوب ازاديجان النفطي في 19 نوفمبر تشرين الثاني وأن شركة النفط الوطنية الإيرانية ستقوم بإرساء العقد بحلول مطلع 2017.

وقال إنه بعد جنوب ازاديجان فإن شركة النفط الوطنية الإيرانية ستبدأ طرح حقلا واحدا شهريا. وذكر أن هناك ما مجموعه 11 حقلا للنفط والغاز متاحة للطرح.   يتبع