مقدمة 2-الاتحاد الأوروبي يدين روسيا بشأن حلب ويخطط للمزيد من العقوبات

Mon Oct 17, 2016 6:30pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من روبن إيموت

لوكسمبورج 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أدان الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين الحملة الجوية الروسية في سوريا وقال إن موسكو قد تكون متورطة في جرائم حرب وتعهد بفرض مزيد من العقوبات على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي دعوتهم إلى وقف فوري لإطلاق النار في شرق حلب الخاضع للمعارضة سعى وزراء خارجية الاتحاد الثماني والعشرين إلى أظهار غضبهم من الحملة التي تدعمها روسيا وأودت بحياة المئات ومنهم أطفال منذ انهيار هدنة هشة توسطت فيها واشنطن وموسكو.

وقال الاتحاد في بيان "منذ بداية الهجوم من قبل النظام وحلفائه خاصة روسيا فإن كثافة ونطاق القصف الجوي على شرق حلب غير متناسب بشكل واضح." ويعتقد أن ما يصل إلى 275 ألف شخص محاصرون في المنطقة.

ووبخ الاتحاد موسكو بسبب "الاستهداف المتعمد للمستشفيات والأطقم الطبية والمدارس والبنية التحتية الضرورية."

وقال الاتحاد الأوروبي إن الفظائع التي تشهدها سوريا ينبغي إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية رغم عدم اتضاح كيفية وموعد ذلك.

ودعا الاتحاد إلى إنهاء فوري للصراع حتى يتسنى تدشين عملية السلام بعد نحو ستة أعوام من الحرب وسعت لدور أكبر لمسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني في التشاور مع قوى إقليمية ومنها إيران وتركيا والسعودية.

وليس للاتحاد الأوروبي دور عسكري في الصراع لكن البيان حمل أشد انتقاد لدور روسيا في سوريا وجاء بعد أيام من المفاوضات ومقاومة حلفاء روسيا في أوروبا.   يتبع